الإئتلاف الوطني يطالب بالدفاع عن الجمهورية ويؤكد : استهداف الامارات للجيش بشبوة جريمة كبيرة
الأحد 21 أُغسطس ,2022 الساعة: 07:29 مساءً
خاص


أصدر الائتلاف الوطني اليمني، بيانا علق فيه على الإقتتال الدامي الذي حدث الاسبوع قبل الماضي في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، وما يزال بشكل أقل حدة حتى اليوم في الأطراف الشمالية الشرقية للمدينة. 

وأدت المعارك التي دارت بين القوات الحكومية (الجيش والقوات الخاصة) والقوات الموالية للامارات (العمالقة ودفاع شبوة)  باسناد للاخير من طيران الامارات إلى مقتل وإصابة أكثر من 100 شخص بين مدنيين وعسكريين من الطرفين. 

وفي البيان الصادر عنه، استنكر الائتلاف الوطني اليمني "بأشد عبارات الاستنكار على ما أقدم عليه الطيران الاماراتي من جريمة كبيرة لقصفه بعشرات الغارات على مواقع وثكنات وسيارات الأبرياء من المدنيين والعسكريين". 

كما استنكر ما اقدم عليه "بعض ضعاف النفوس" بالدوس على علم الجمهورية اليمنية تحت أقدامهم. 

وطالب البيان مجلس القيادة الرئاسي"بتحمل مسؤلياته الوطنية، بكل شجاعة واقتدار، من خلال طلب ايضاح من سلاح الطيران الإماراتي الذي قصف الابرياء بعدة غارات متتابعات، ومحاسبة أولئك الذين تجرأوا على اهانة العلم الوطني".

كما طالب المجلس بالعمل بالوسائل القانونية والعسكرية المتاحة للدفاع عن الجمهورية اليمنية وسلامة اراضيه . والعمل على بناء اليمن الموحد ذو السيادة والاسهام في تأسيس الدولة المدنية المنشودة. 

ودعا البيان دول الجوار وعلى رأسها المملكة العربية السعودية إلى الوفاء بعهودها التي اعلنتها في بداية التدخل وهي تمكين الشرعية على دحر المشروع الايراني باليمن والمتمثل بانقلاب مليشيا الحوثي. 

وأعلنت السعودية في 26 مارس 2015 عن قيادة تحالف عربي لدعم الشرعية وانهاء الانقلاب الحوثي الذي جرى في 21 سبتمبر 2014. 

لكن التحالف الذي هو بالاصل تحالف سعودي اماراتي حول معركة من اسناد للشرعية إلى تدميرها واحلال مكانها تشكيلات مسلحة معظمها ذات نزعة انفصالية، وسيطر من خلالها على معظم المحافظات المحررة ومنافذ البلاد وثرواتها السيادية، كما ساهم في تمكين الحوثيين من استعادة محافظات كانت قد سيطرت عليها الشرعية في الاعوام الاولى من الحرب. 



Create Account



Log In Your Account