بيع قطعة أثرية يمنية بـ1.27 مليون دولار في مزاد عالمي
الإثنين 12 سبتمبر ,2022 الساعة: 08:07 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

كشف باحث ومهتم بمتابعة الآثار اليمنية، عن بيع قطعة أثرية تعود للقرن الرايع قبل الميلاد في مزاد عالمي بأمريكا.
وقال الباحث عبدالله محسن، في تغريدة على حسابه في تويتر، إن تمثال لامرأة من مملكة قتبان بيع في دار سوني للمزادات في نيويورك بمبلغ وقدره مليون ومئتان وسبعون ألف دولارا أمريكي.
وكان محسن كشف الأربعاء الماضي، عن بيع أكثر من 60 قطعة ذهبية أثرية مهربة من اليمن في مزاد علني أقيم بالعاصمة البريطانية لندن.
ويقدر عدد القطع الأثرية التي هُربت من اليمن خلال سنوات الحرب بنحو 10 آلاف قطعة.
وتعرضت المقتنيات والقطع الأثرية في متاحف اليمن، خلال فترة الحرب المستمرة منذ سبعة أعوام، لعمليات نهب واسعة.
وكان تحقيق لموقع "لايف ساينس" الأمريكي كشف في 7 يونيو 2019، عن أن ما لا يقل عن 100 قطعة أثرية من اليمن، تم بيعها في مزادات علنية، مقابل ما يقدر بمليون دولار أمريكي، في الولايات المتحدة وأوروبا والإمارات العربية المتحدة منذ عام 2011.
ويرى خبراء قانونيون، أن اليمن لا يزال قادراً على استعادة آثاره المهربة، كونه أحد البلدان الموقعة على اتفاقية لاهاي  1954، وملحقاتها الخاصة بمنع تصدير الممتلكات الثقافية، والبروتوكول الخاص بحماية الممتلكات الثقافية في حالات النزاع المسلح، واتفاقية "يونيسكو" عام 1972، المتعلقة بحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة.


Create Account



Log In Your Account