"سام": مُصادرة الحوثيين أملاك المواطنين في الحديدة جريمة ضد الإنسانية
الجمعة 16 سبتمبر ,2022 الساعة: 06:41 مساءً
الحرف28 - متابعات

 قالت منظمة سام للحقوق والحريات (حقوقية غير حكومية) اليوم الجمعة، إن جماعة الحوثي تمارس انتهاكا جسيما بحق ملكية المواطنين القاطنين في عدة مناطق بمحافظة الحديدة غربي اليمن.
وأضافت في بيان لها أن "انتزاع الأراضي والملكيات الخاصة يشكل انتهاكا جسيما للحقوق الأساسية التي كفلها القانون الدولي واليمني على حد سواء"، داعية الحوثيين التوقف فورا عن التصعيد باستخدام القوة والترهيب ضد المدنيين لانتزاع الأراضي والملكيات الخاصة.
وأشارت "سام" إلى قيام جماعة الحوثي بعدة محاولات للاستيلاء على نحو 90 كم في منطقة التربة الساحلية التابعة لمديرية باجل على ساحل البحر الاحمر عام 2014؛ لكن جهودهم باءت بالفشل في بداية الأمر لتعود تلك المليشيات بعد سنوات وعبر سياسة الترهيب والتخويف لبسط سيطرتها على عدة مناطق وقرى في محافظة الحديدة.
وبينت المنظمة بأن فريقها الْتقى بعدد من الضحايا والمتضررين الذين تمت مصادرة أراضيهم، إلى جانب شهادات أثبتت انتزاع أراضي كاملة والاستفادة من المواقع الاستراتيجية لتلك الأراضي والمناطق.
ونقلت عن أحد شهود العيان قوله "يمكن وصف ما يحدث بأنه حملة تهجير قسري لأهالي 4 قرى تمتد من عُزلة القصرة حتى منطقة الجروبة، في جنوب شرق مديرية بيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة، حيث تعد هذه المساحات من أخصب الأراضي الزراعية في محافظة الحديدة". 
وأضاف "لقد قام شخص يُدعى (فيصل الهطفي أبو البتول) المُنصّب من قبل مليشيا الحوثي مديراً لمكتب أوقاف مديرية بيت الفقيه، حيث أصدر عقود إيجار لوافدين وشخصيات نافذه بالاشتراك مع (يحيى سهل) مدير عام المديرية وأبو ياسين مشرف المربع الجنوبي، وقاموا بإرسال عشرات الأطقم العسكرية لتهجير أهالي قرى: المعاريف، الحضارية، بني السهل، الصباحي وقرى متفرقة حتى الجروبة شرقًا".
وذكر أيضًا في شهادته أن "مليشيا الحوثي ارتكبت أفظع الجرائم بحق أهالي تلك المناطق، حيث قامت بإحراق المنازل ومنعت إسعاف المصابين كما وقامت باعتقال العشرات من سكان تلك القرى وقادوهم الى معتقلات غير قانونية مجهولة، وقاموا بالاعتداء على النساء منها عيشة عبدالرحمن  صباحي و عيشة محمد عبده مستحي، حيث قامت   12 جرافة بتدمير المنازل وأزالت الحواجز الفاصلة بين الأراضي".
وبينت المنظمة الحقوقية بأن جماعة الحوثي عملت على تكثيف سيطرتها بشكل كبير على مساحات واسعة من المناطق، ومنعت الوصول إلى مفرق الجروبة على طريق الحديدة - الحسينية في جنوب شرق مديرية بيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة. 
وقامت المليشيا بنشر مسلحيها في مفرق الجروبة ومنعت الوصول إلى القرى الممتدة من المفرق حتى الجروبة شرقاً حيث يوجد المشتل الزراعي ومركز الابحاث الزراعية التابع لهيئة تطوير تهامة.
وقالت المنظمة إن المعلومات التي حصلت عليها من عدة مصادر تفيد أن مليشيا الحوثي وجّهت إنذارًا لسكان تلك القرى بأن عليهم ترك منازلهم ومزارعهم على أساس أن تلك الأراضي تتبع للمؤسسة الاقتصادية والأوقاف وأنها أبرمت عقود إيجار لوافدين من صعدة وحجة وشخصيات نافذة في المحافظة.
وبحسب البيان، شنت مليشيا الحوثي حملة عسكرية بعشرات الأطقم وارتكبت انتهاكات فظيعة وخطيرة وقامت باعتقال أكثر من 30 شخصا –بينهم نساء-  من أهالي تلك المناطق، كما قامت بمنع إسعاف المصابين من بينهم 18 امرأة، حيث قامت باحتجاز معظم الضحايا في مباني تابعة لمسجد التقوى في جنوب مدينة بيت الفقيه.
وأبرزت المنظمة قيام جماعة الحوثي بالاعتداء على نساء تلك المناطق وضربهم بأعقاب البنادق ومنع الطواقم الطبية من الدخول وتقديم الإسعافات الأولية لهن ولباقي المصابين، كما قامت باعتقال عشرات الأفراد.
ونقلت عن أحد شهود العيان قولهم "لقد قامت مليشيا الحوثي بنهب أراضي المواطنين بالقصرة مديرية بيت الفقيه الحديدة، التي تعتبر مصدر دخل المواطنين والتي تبلغ مساحتها أكثر من 10 كم2، والتي يستفيد منها أكثر من 5000 مواطن وهي مساقي ومراعي للمواطنين، حيث قامت جماعة الحوثي وعبر قوة عسكرية مكونة من 30 طقما عسكريا بمهاجمة الأراضي والسكان، كما قامت بعض تلك الأطقم بمداهمة القرى المجاورة وداهموا المنازل وأخذوا الرجال وقاموا بإفزاع النساء والأطفال".
وأشار في شهادته إلى أن هناك عدة قيادات حوثية متورطة بجريمة التهجير القسري لسكان تلك القرى والمناطق.
والقيادات الحوثيةهم: "أبو ياسين: وهو من صعده وهو مسؤول  عن الأمنيين في المربع الجنوبي بمحافظة الحديدة. وأبو أحمد الهادي وهو مسؤول عن لجنة الحشد للجبهات في محافظة الحديدة. وأبو أمين وهو مسؤول الاستخبارات للمربع الجنوبي بمحافظة الحديدة، بالإضافة إلى القيادي الحوثي أبو عاطف المشرف العام لمديرية بيت الفقيه الحديدة، وأبو المقتدى وهو المسؤول حاليًا علي مزارع المؤسسة الاقتصادية ومزارع الأمن المركزي بالجروبة سابقًا" وفقًا للبيان. 
ودعت المنظمة جماعة الحوثي وبشكل عاجل لإطلاق سراح كافة الأشخاص الذين تم اعتقالهم بناء على موضوع نزع الملكية، مشددة على أن الأولوية يجب أن تُعطى لضمان حق الأفراد في الزراعة والسكن وليس للمصالح الخاصة.


Create Account



Log In Your Account