الأمم المتحدة: خطة إنقاذ الناقلة "صافر" جاهزة وننتظر أن تفي الدول المانحة بتعهداتها
الخميس 13 أكتوبر ,2022 الساعة: 11:37 صباحاً
متابعة خاصة


قال مكتب الأمم المتحدة في اليمن إنه ينتظر أن تفي الدولة المانحة بتعهداتها فيما يخص البدء في تنفيذ خطة التعامل مع الناقلة النفطية الراسية على البحر الأحمر "صافر".

 

وأضاف المكتب الأممي في بيانٍ له أنه من غير الممكن البدء قبل أن تفي هذه الدول بالتعهدات وتشرع في تحويلها إلتزاماتها إلى نقد يتسنى من خلاله تنفيذ عملية الطوارئ لإزاحة المخاطر التي تهدد البيئة في البحر الأحمر والناتجة عن بدء تسرب النفط من الناقلة.

 

وأكد أن صرف التعهدات سوف يجعل الخطة سارية المفعول في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن 75 مليون دولار هو مجموع ما تعهدت الدول المانحة في تسخيره لخطة نقل النفط من الناقلة "صافر"، وهو المبلغ المطلوب للبدء في العملية.

 

ولفت إلى أن الضرورة تقتضي أن يكون هناك حلاً نهائياً ودائماً للمشكلة الأمر الذي يتطلب جمع المبلغ المطلوب لتنفيذ الخطة في مرحلتها الأولية.

 

وفصّل البيان الأممي الخطة المزمع تنفيذها والتي تتضمن عملية تحييد المخاطر وإزالتها وتوفير ناقلة كبيرة للاحتفاظ بالنفط المنقول إلى جانب عمليات التأمين والصيانة.

 

وناقلة صافر هي سفينة مُعدّة لتخزين وتفريغ النفط راسية على بعد 32 ميلا بحريا من ميناء مدينة الحُديدة اليمنية الرئيسية، قد تنفجر في أي وقت، ما يهدد بكارثة بيئية وإنسانية، بحسب "الأمم المتحدة".

 

ومنذ عام 2015م ما تزال الناقلة عالقة قبالة السواحل اليمنية بسبب الحرب الدائرة في اليمن دون أي عمليات صيانة وتحمل حوالي 1.14 مليون برميل من النفط الخام الخفيف.

 

 


Create Account



Log In Your Account