"سام" تدين المجازر الحوثية بحق المدنيين في تعز
الإثنين 31 أكتوبر ,2022 الساعة: 03:18 مساءً
متابعة خاصة



دانت منظمة سام للحقوق والحريات استمرار قصف جماعة الحوثي على المناطق المدنية في تعز. 

أدى القصف المدفعي الذي قامت به الجماعة يوم أمس وقوع عدد من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال. 

وقالت المنظمة ، إنها وثقت مقتل مدني وإصابة 4 أطفال، اثنان منهم بُترت قدم كل منهما. 

وطالبت المنظمة، بضرورة محاسبة المتورطين بهذه الجريمة النكراء. 

وأضافت المنظمة في بيان صدر عنها، أنه وفقا للمعلومات التي تلقتها المنظمة فقد أُصيب 3 أطفال بإصابات خطيرة من عائلة واحدةٍ نازحةٍ في الساعة الـ 11 ظهرًا، أدت إلى بتر قدم اثنين منهم، بسبب قذيفة أطلقتها ‎جماعة الحوثي على منطقة المطار القديم غرب مدينة تعز أثناء عودتهم من المدرسة، وجميعهم في العناية المركزة بمستشفى الروضة، وهم (محمد ناصر المجنحي 10 أعوام "بترت قدمه"، بدر ناصر المجنحي 8 أعوام "بُترت قدمه"، هاشم المجنحي 9 أعوام "أصيب بشظايا في مناطق متفرقة من جسمه"). 

أما الحادثة الثانية فقد تم توثيقها امس الساعة 4:45 عصرًا، حيث أدت إحدى المقذوفات التي أطلقتها جماعة الحوثي على مديرية المظفر حي المطار القديم إلى قتل شخص يُدعى "سهيم العامري" وإصابة ابنه "سامي سهيم العامري" 6 أعوام، فيما أصيب طفل آخر يدعى "رأفت قاسم سعيد" 16 عاما بشظايا في قدمه اليسرى. 

ولفتت "سام" إلى أن أولئك الأشخاص مدنيون ولا ينتمون إلى أي جماعة مسلحة ولم يكونوا بالقرب من أي موقع أو منطقة عسكرية، الأمر الذي يعكس النية الحقيقية لدى جماعة الحوثي باستهداف المدنيين دون الحاجة إلى مسوغات أو أسباب مشروعة. 

وشددت "سام" على أن ممارسات مليشيا الحوثي في استخدامها للقصف الصاروخي والمدفعي - غير الدقيق في معظم الأحيان - والذي غالبًا ما يسقط على الأعيان المدنية وأماكن تواجد العُزّل، يشكل انتهاكًا صارخًا وغير مبرر للحماية القانونية التي كفلتها المواثيق والقوانين الدولية. 

وأكدت على أن تلك الممارسات تدخل ضمن إطار جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية، الأمر الذي يوجب تحرك المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق جدي في ملابسات الاستهدافات المتكررة



Create Account



Log In Your Account