في بيان نعي مشترك... وزارة الدفاع ورئاسة الاركان توجهان أصابع الاتهام للحوثيين بالوقوف وراء اغتيال العميد الجرادي
الثلاثاء 08 نوفمبر ,2022 الساعة: 07:23 مساءً
الحرف28 - خاص

وجهت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، أصابع الاتهام إلى مليشيا الحوثي باغتيال العميد محمد الجرادي، مستشار وزير الدفاع. 

واغتيل الجرادي ظهر اليوم، على يد مسلحين مجهولين في مدينة مارب، وقتل إلى جانبه سائقه الخاص. 

وقال البيان المشترك لوزارة الدفاع ورئاسية الاركان العامة للجيش، إن مستشار وزير الدفاع العميد الركن محمد الجرادي ومرافقه، استشهدا، اليوم في "عملية إرهابية غادرة وجبانة". 

وأكد أن عملية الاغتيال "استهدفت أحد خيرة القيادات الوطنية، والذي لم يتخلف يوماً عن أداء واجبه العسكري والوطني، وله من الأدوار التي لن ينساها أحد في قيادة المعارك ومنازلة مليشيا الحوثي الإرهابية في عدد من جبهات العزة والكرامة". 

وأضاف البيان "ان استهداف الشهيد الجرادي يدل على أن الأبطال في القوات المسلحة وقادتها هم هدف الظلاميين لأنهم حاجز الصد المنيع أمامهم وأمام مخططاتهم الإجرامية"، في اتهام غير صريح للمليشيا الحوثية بالوقوف وراء اغتيال الجرادي. 

وأشار البيان إلى أن للجرادي "إسهامات كبيرة في صد ودحر المليشيا الحوثية، وله بصمات واضحة في إعادة بناء الجيش الوطني عقب الانقلاب الغاشم منذ تأسيس النواة الأولى في منطقة العبر، ثم قيادته للواء 81 الذي قدم معارك بطولية خالدة أوجعت العدو في مديريتي صرواح ونهم". 

ولفت البيان إلى أن العميد الجرادي كان قد تعرض لإصابات متكررة "إلا أنها لم تمنعه عن أداء واجبه في أي موقع أو منصب حتى اصطفاه الله شهيداً على يد آثمة عدوة لله والوطن، اليوم في محافظة مأرب". 

وأكد البيان المشترك ان الوطن والقوات المسلحة خسرت برحيل الجرادي واحداً من رجالاتها الصادقين الذين لم يتخلفوا يوماً عن أداء الواجب في خدمة الوطن ومواجهة أعدائه والتصدي لكل المخططات المتربصة بجمهوريته ومكتسباته وأمنه واستقراره، حد البيان. 

وتعهدت وزراة الدفاع ورئاسة الاركان بملاحقة "ايادي الغدر والخيانة وبترها"، والعمل على إنهاء معاناة الشعب على كل الصعد والمستويات. 

وفي وقت سابق، قالت مصادر عسكرية لـ"الحرف28" إن مسلحين مجهولين اعترضوا الطقم العسكري الذي كان يقل العميد الجرادي، قبل ان يقوموا بإطلاق وابل من الرصاص على الاخير وسائقه الخاص، ما أدى إلى مقتلهما على الفور. 

وأضافت المصادر أن حادثة الاغتيال وقعت بالقرب من مقبرة الشهداء في مدينة مارب، عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته. 

وتعد عملية الاغيتال هذه هي الاولى لقائد عسكري كبير منذ سنوات في مارب. 

ويعد العميد الجرادي من ابرز القادة العسكريين الذين خاضوا معارك ضارية ضد المليشيا الحوثية في عدة جبهات. 

وسبق أن قاد الجرادي معارك تحرير أجزاء من محافظة مأرب خلال السنوات الماضية، قبل أن يتم تعيينه مؤخرا، كمستشار لوزير الدفاع. 



Create Account



Log In Your Account