ملك الأردن يؤكد دعمه لحل سياسي يعيد استقرار اليمن ويحفظ وحدته
الثلاثاء 29 نوفمبر ,2022 الساعة: 11:15 صباحاً
متابعة خاصة

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني، خلال لقائه برئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، دعم بلاده لجهود التوصل إلى حل سياسي يعيد الأمن والاستقرار لليمن. 

وشد الملك عبد الله، وفق بيان للديوان الملكي، على "ضرورة إنهاء الأزمة في اليمن بما يضمن وحدته واستقراره وسلامة أراضيه". 

وأكد الملك عبد الله "دعم الأردن للجهود المبذولة لتجديد الهدنة اليمنية". 

وتبذل الأمم المتحدة جهودا لتمديد هدنة استمرت 6 أشهر انتهت في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تسببت مليشيا الحوثي بفشل تجديدها بعد طرحها شروطا وصفت بالتعجيزية. 

كما تناول الملك عبد الله والعليمي العلاقات بين البلدين وآخر المستجدات الإقليمية والدولية. 

وأكدا على مواصلة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يحقق مصالح البلدين ويخدم القضايا العربية. 

وأشاد العلمي، وفق البيان، بجهود الأردن لإنهاء الأزمة اليمنية، مؤكدا تقديره لدعوات عمان في المحافل الدولية للتوصل إلى حل سياسي يفضي إلى استعادة أمن اليمن واستقراره. 

كما التقى العليمي مع رئيس مجلس الأعيان الأردني (الغرفة الثانية للبرلمان) فيصل الفايز وبحثا تطورات الوضع اليمني وسبل تعزيز العلاقات في الجوانب التشريعية وتنسيق المواقف في المحافل الاقليمية والدولية، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ). 

وأكد الفايز التزام الأردن بدعم مجلس القيادة الرئاسي والحكومة الشرعية وكافة الجهود الرامية الى استعادة الأمن والاستقرار وإنهاء معاناة الشعب اليمني. 

والإثنين، بدأ العليمي والوفد المرافق له زيارة للأردن غير محددة المدة 

ويشهد اليمن منذ 8 سنوات حربا بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء (شمال) منذ سبتمبر/ أيلول 2014. 

وحتى نهاية 2021، خلفت الحرب 377 ألف قتيل، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر 126 مليار دولار في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية في العالم، وفق الأمم المتحدة.



Create Account



Log In Your Account