الزبيد يقيم هناك  .. الرئيس العليمي وعضوين في مجلس القيادة يصلون الإمارات في زيارة رسمية وسط استقبال باهت
الثلاثاء 29 نوفمبر ,2022 الساعة: 09:56 مساءً
الحرف 28- متابعات خاصة

وصل رئيس مجلس القيادة الرئاسي ومعه عضوي المجلس طارق صالح وعبدالله العليمي إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي قادمين من المملكة الأردنية. 

وطبق وكالة سبأ التي اوردت الخبر فإن المجلس يزور الإمارات في زيارة عمل تستغرق عدة أيام وكان في استقباله في المطار وزير العدل الاماراتي عبدالله النعيمي، وسفير اليمن لدى الامارات فهد المنهالي.

ونشرت الوكالة صورة للزيارة أظهرت استقبالا باهتا حيث جرت المراسيم على مدرج  هامشي في المطار الدولي الضخم ومروا على طريق  اسفلتية في المطار وبدون سجاد أحمر كما تقتضي المراسيم.


وقالت الوكالة إن رئيس واعضاء مجلس القيادة الرئاسي سيعقدون "لقاءات مع المسؤولين الاماراتيين، وفعاليات مختلفة حول مستجدات الوضع اليمني، واعتداءات المليشيات الحوثية الارهابية الممنهجة على المنشآت النفطية، وتداعياتها الكارثية على الاقتصاد الوطني والمعاناة الانسانية". 

وتأتي الزيارة في وقت يشهد المجلس ازمة حادة بين اعضائه خصوصا عيدروس الزبيدي عضو المجلس ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات والموجود في ابوظبي بطلب سعودي كما ذكرت انباء في اوقات سابقة. 

وتجاهلت وكالة الأنباء الإماراتية الزيارة، في حين خصصت خبرا خاصا لزيارة وزير الداخلية التركي.

ووفقا لوكالة سبأ الحكومية فإن" رئيس واعضاء مجلس القيادة الرئاسي سيشارك  الاشقاء الاماراتيين احتفالاتهم بعيد الاتحاد".

بالإضافة لذلك سبشارك رئيس واعضاء المجلس في  "مراسم يوم الشهيد حيث سطرت القوات الاماراتية ملاحم بطولية ضمن تحالف دعم الشرعية استجابة لنداء الواجب العروبي والاخوي ونصرة للشعب اليمني في معركته ضد المليشيات الحوثية الارهابية المدعومة من النظام الايراني" طبقا لما اوردته وكالة سبأ. 

وكان رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي زار ابوظبي في مايو الماضي وهي الزيارة التي جرت دون أي مراسيم استقبال ولم تحظ بأي تغطية اعلامية اماراتية.

وقبل أيام زار وزير الدفاع اليمني مجسن الداعري الإمارات وبصحبته وزير الشؤون القانونية في زيارة قيل أنها " لتدارس هجمات مليشيا الحوثي الأرهابية على المنشآت النفطية والموانئ". 

ويتهم ناشطون يمنيون الإمارات بممارسة سلطة احتلال في المناطق التي تسيطر عليها من خلال القوات الموالية لها سيما في موانئ ومنشآت بلحاف والمكلا وعدن والمخا، فضلا عن تصرفها المطلق بجزيرة سقطى وميون المشرفة على مضيق باب المندب. 

وتورطت ابوظبي في قصف وحدات الجيش اليمني في اغسطس 2019 من خلال دعم انقلاب ثاني على الرئيس هادي في عدن، وكررت القصف في احداث اغسطس الماضي عندما ساندت قوات موالية لها غلى حساب القوات الحكومية للسيطرة على شبوة.
 


Create Account



Log In Your Account