بعد فضيحه المنح والسفارات.. الكشف عن فساد كبير يخيم على الأجهزة القضائية
الثلاثاء 06 ديسمبر ,2022 الساعة: 12:23 مساءً
متابعة خاصة

كشفت إحصائية جديدة عن توظيف مسؤول يتسنم هرم السلطة القضائية نحو مائة شخص من عائلته وأقاربه وأبناء قريته في المؤسسة القضائية من محافظة واحدة.


وتظهر إحصائيات ومعلومات حصل موقع "المصدر أونلاين" عليها، أن رئيس المحكمة العليا والنائب العام السابق للجمهورية الدكتور علي الأعوش، وظف 96 شخصاً من عائلته وأبناء قريته في النيابة العامة بمحافظة مأرب والأجهزة القضائية الأخرى بالمحافظة.

ومن بين هؤلاء أبناء الدكتور الأعوش: "غالب علي أحمد، وكيل نيابة الأمن والبحث والسجون بمأرب، وناصر الأعوش وكيل النيابة الابتدائية، وحسين وزيد ومحمد عينوا في وظائف أخرى بالنيابة".


ورصد الكشف أفراد عائلة الأعوش وأبناء قريته الموظفين في الجهاز القضائي بعضهم لا يحمل أي مؤهلات عملية، ومع ذلك يشغل وظيفة هامة تتوقف عندها مشاكل المواطنين وقضاياهم، وتم تعيين معظمهم إبان شغل الأعوش منصب النائب العام للجمهورية، بين
2011 - 2022.
.
ومؤخرا عُين الأعوش رئيسا للمحكمة العليا في العاصمة المؤقتة عدن، ومن المرجح وكما هو حال معظم المسؤولين أن تتحول المحكمة إلى جهاز عائلي لعائلة الأعوش مالم تتخذ إجراءات لكبح جماح الفساد المتناسل بشكل جنوني في مؤسسات الدولة.



وجاءت هذه الفضيحة بعد فضائح أخرى مماثلة، تتعلق بالمنح الدارسية، والتوظيف في ملحقيات السفارات اليمنية، التي استحوذ عليها أبناء وأقارب المسؤولين بالدولة.


Create Account



Log In Your Account