الأمم المتحدة تؤكد تزايد العراقيل أمام وصول المساعدات الانسانية باليمن
الثلاثاء 06 ديسمبر ,2022 الساعة: 06:53 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

اكدت الأمم المتحدة أن الاحتياجات الإنسانية في اليمن تظل كبيرة للغاية، على الرغم من انخفاض مستوى الأعمال العدائية هذا العام. 

وأوضحت الأمم المتحدة على لسان متحدثها الرسمي ستيفاني ترمبلاي، في مؤتمر صحفي في المقرّ الدائم بنيويورك،  أنه "مع بقاء عدّة أسابيع فقط على نهاية العام، تظل خطة الاستجابة الإنسانية الخاصة باليمن – التي تتطلب 4.27 مليار دولار - ممولة بنسبة 55 في المائة فقط، وهو ما يمثل فجوة كبيرة بالنسبة للعمليات الإغاثية التي تدعم 10.5 مليون شخص شهريا بالمساعدات المنقذة للحياة". 

وأكدت أن " أكثر من نصف عدد السكان، 17 مليون شخص، يواجهون انعدام أمن غذائي حاد، والملايين لا يزالون نازحين." 

وأضافت أنه"نقلا عن الزملاء الإنسانيين أن الوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد وانهيار الخدمات الأساسية هما المحرّكان الأساسيان للمعاناة في البلاد، إضافة إلى أن نصف جميع المرافق الصحية فقط تعمل بشكل كامل، وشبكة المياه في وضع حرج". 

وأشارت المتحدثة الرسمية للأمم المتحدة إلى وجود عراقيل متزايدة أمام وصول المساعدات إلى العديد من المواقع بالبلاد، مؤكدة أن كل ذلك يشكل تحديا على القدرة على تقديم المساعدات يوميا. 

وفي حين تجاهلت " الجهات المعرقلة لوصول المساعدات، أكدت "ترمبلاي" أنه يتم التعامل مع تلك العراقيل.  

وكانت منظمات أممية وأخرى حقوقية، قد أكدت اكثر من مرة، تعمد مليشيا الحوثي عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها. 

وذكرت تقارير أن المليشيا تقوم بنهب مخصصات الاغاثة الانسانية، لتستخدمها في إطار التحشيد للاعمال القتالية. 

تعيش اليمن حربا واسعة منذ أواخر 2014، نتيجة انقلاب المليشيا الحوثية على السلطة، الامر الذي أدى إلى حدوث اكبر أزمة إنسانية بالعالم، ومقتل ما يزيد عن 377 ألف شخص، وفق أحدث تقديرات للامم المتحدة. 




Create Account



Log In Your Account