المبعوث الامريكي : الوضع في اليمن هش، والحوثيون يتراجعون عن التزاماتهم
الأربعاء 07 ديسمبر ,2022 الساعة: 12:46 مساءً
متابعة خاصة

أكد المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم ليندركينج، أن المليشيا الحوثية تتراجع عن التزاماتها بشأن احلال السلام في البلاد. 

وأوضح المسئول الأمريكي، أن الوضع في اليمن هش، والحوثيون يتراجعون عن التزاماتهم، لافتا إلى أن الحوثيين يواصلون احتجاز موظفين تابعين لأمريكا ولم يستجيبوا لجهود إطلاق سراحهم. 

وأكد أن استمرار احتجاز الحوثيين لموظفينا إهانة للمجتمع الدولي، مشيرا إلى أن السعودية تتخذ خطوات استباقية لتأمين الهدنة في اليمن. 

وأضاف ليندركينج أن المؤسسات اليمنية على حافة الانهيار وهو ما يؤجج الأزمة الإنسانية وعلى المجتمع الدولي مساءلة الحوثيين. 

ووفق المبعوث الأمريكي، فإن رفض مليشيا الحوثي فتح الطرق إلى تعز، وعدم التزامها بالمشاركة في العملية السياسية وهي أبسط شروط الهدنة، قابله دعم الحكومة اليمنية لجهود السلام. 

وحذر ليندركينغ من الدعاية الحوثية التي تحاول من خلالها تصوير نفسها بمثابة الضحية في مواجهة مطالب اليمنيين بإنهاء الحرب، مشدداً بالقول: الحوثيون يبتعدون عن السلام، وعلى المجتمع الدولي مساءلتهم وبيان الحقيقة. 

وفي 2 أبريل/نيسان الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة الشرعية اليمنية والحوثيين، وتم تمديدها مرتين، لمدة شهرين في كل مرة. 

وشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي الذي كان يستقبل فقط طائرات المساعدات منذ 2016، وفتح جزئي لميناء الحديدة الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي مقابل فتح الاخيرة للطرقات بتعز التي تحاصرها للعام الثامن على التوالي، وصرف مرتبات الموظفين بمناطق سيطرتها. 

وفي الثاني من أكتوبر الماضي، انتهت الهدنة دون التوصل لاتفاق لتجديدها نتيجة رفض الحوثيين. 

ولم تنفذ مليشيا الحوثي لأي من شروط الهدنة، فيما نفذت الحكومة ما عليها من التزامات. 

اشترطت المليشيا لتجديد الهدنة، صرف مرتبات المدنيين والعسكريين، من ايرادات النفط، وفتح كامل لميناء الحديدة ومطار صنعاء الخاضعين لسيطرتها، وهو ما ترفضه الحكومة الشرعية، حيث وافقت الاخيرة على صرف المرتبات للمدنيين فقط بعد الاتفاق على آلية لتنظيم الإيرادات، وتوسيع وجهات مطار صنعاء، إلى دول أخرى وليس فتح كامل. 

يأتي ذلك رغم ان بنود الهدنة السابقة نصت على تخصيص عائدات المشتقات النفطية لدفع مرتبات موظفي الدولة، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين بمناطق سيطرة الحوثيين، لكن الاخيرين نهبوا عائدات المشتقات النفطية وتنصلوا من الاتفاق. 



Create Account



Log In Your Account