البنك يعلن نتائج المزاد الاخير لبيع العملة الاجنبية
الثلاثاء 13 ديسمبر ,2022 الساعة: 05:47 مساءً
الحرف28 - خاص

أعلن البنك المركزي اليمني اليوم الثلاثاء الموافق 13 ديسمبر 2022م، عن نتائج المزاد رقم (48-2022) لبيع عملة أجنبية، والتي أعلن عنها يوم الخميس الماضي. 

ووفق بيان البنك المركزي، فإن مبلغ المزاد المعلن عنه يبلغ 30 مليون دولار، موضحا أن موعد التسوية سيكون يوم الخميس القادم. 

وذكر البنك أن اجمالي مبلغ العطاءات المقدمة 14 مليون و759 الف دولار، بنسبة تغطية بلغت 49٪. 

وبلغ أعلى سعر عطاء 1164 ريال للدولار الواحد، فيما أقل سعر للعطاء هو 1158 ريال 

وتقدم للمزاد ثلاثة مشاركين بعدد 8 عطاءات، قبلت جميعها. 

ونوه البنك بأن مزادات بيع العملة الأجنبية ستكون مستمرة بشكل أسبوعي. 

ويقوم البنك المركزي بعرض مزاد لبيع العملة الاجنبية مرة واحدة كل أسبوع، في خطوة تهدف إلى تخفيف الضغط على طلب العملة الصعبة وبالتالي الحد من التلاعب بسعرها. 

ومنذ بداية الحرب، يشهد الاقتصاد اليمني وبالاخص العملة المحلية انهيارا مستمرا. 

لكن الانهيار وصل ذروته أواخر العام قبل الماضي 2020، بوصول سعر الريال الى أكثر من 1700 ريال للدولار الواحد قبل ان يتحسن سعره إلى حدود 800 ريال للدولار وهو التحسن الذي لم يستمر سوى بضعة أسابيع ليتراجع بشكل تدريجي إلى 1188. 

ومطلع الشهر الجاري، شهد الريال تحسنا بعد اعلان توقيع الوديعة السعودية البالغة مليار دولار، حيث اقترب سعر الريال من حاجز الالف، لكن لم يستمر الامر سوى ساعات ليعاود الهبوط ويصل إلى 1165- لحظة هذا الخبر. 

وكان سعر الصرف مستقرا قبل الحرب عند 214 للدولار الواحد. 

ويرجع انهيار العملة إلى أسباب عديدة أهمها وأبرزها منع التحالف السعودي الاماراتي للحكومة من استعادة تصدير الغاز المسال وإعادة نشاط جميع حقول انتاج النفط. 

وحسب بيانات ميزانية 2014، فإن صادرات النفط والغاز كانت تمول ميزانية الدولة بنحو 75٪. والتي تبلغ 14.5 مليار دولار. 

وفي حال سمح للحكومة بتصدير الغاز، فإن العائدات ستبلغ ضعف ميزانية الدولة الحالية، حيث تبلغ ميزانية هذا العام أكثر من 4 مليار دولار، وهذا ما سيمكن الحكومة من تحسين الاقتصاد بشكل كبير وإعادة سعر العملة المحلية إلى ما كانت عليه قبل الحرب على أقل تقدير. 



Create Account



Log In Your Account