العملة المحلية تواصل التراجع أمام العملات الأجنبية
الأحد 18 ديسمبر ,2022 الساعة: 07:34 مساءً
الحرف28 - خاص

أكدت مصادر مصرفية، استمرار تراجع العملة المحلية بمناطق الشرعية امام العملات الاجنبية. 

ووفق المصادر فإن سعر الريال مقابل الدولار، اليوم الاحد، تراجع إلى 1183 للبيع و1170 للشراء، ومقابل السعودي 311 للبيع و309 للشراء (يتفاوت السعر من صراف لآخر ومنطقة لأخرى ما بين 1 - 5 ريال). 

وفي مناطق الحوثيين، استقر سعر الصرف مقابل الدولار عند 559 للشراء و563 للبيع، ومقابل السعودي 148.5 للشراء و149 للبيع. 

ومنذ بداية الحرب، يشهد الاقتصاد اليمني وبالاخص العملة المحلية انهيارا مستمرا. 

لكن الانهيار وصل ذروته أواخر العام قبل الماضي 2020، بوصول سعر الريال الى أكثر من 1700 ريال للدولار الواحد قبل ان يتحسن سعره إلى حدود 800 ريال للدولار وهو التحسن الذي لم يستمر سوى بضعة أسابيع ليتراجع بشكل تدريجي إلى 1188. 

ومطلع الشهر الجاري، شهد الريال تحسنا بعد اعلان توقيع الوديعة السعودية البالغة مليار دولار، حيث اقترب سعر الريال من حاجز الالف، لكن لم يستمر الامر سوى ساعات ليعاود الهبوط ويصل لحظة هذا الخبر إلى ما بين 1182 - يتفاوت السعر من صراف لآخر بحدود خمس نقاط. 

وكان سعر الصرف مستقرا قبل الحرب عند 214 للدولار الواحد. 

ويرجع انهيار العملة إلى أسباب عديدة أهمها وأبرزها منع التحالف السعودي الاماراتي للحكومة من استعادة تصدير الغاز المسال وإعادة نشاط جميع حقول انتاج النفط. 

وحسب بيانات ميزانية 2014، فإن صادرات النفط والغاز كانت تمول ميزانية الدولة بنحو 75٪. والتي تبلغ 14.5 مليار دولار. 

وفي حال سمح للحكومة بتصدير الغاز، فإن العائدات ستبلغ ضعف ميزانية الدولة الحالية، حيث تبلغ ميزانية هذا العام أكثر من 4 مليار دولار، وهذا ما سيمكن الحكومة من تحسين الاقتصاد بشكل كبير وإعادة سعر العملة المحلية إلى ما كانت عليه قبل الحرب على أقل تقدير. 



Create Account



Log In Your Account