ابنة أحد المختطفين في سجون مليشيا الحوثي تناشد اليمنيين لإنقاذ حياة والدها وتهدد بإحراق نفسها في حال عدم الاستجابة لطلبها
الإثنين 19 ديسمبر ,2022 الساعة: 10:31 صباحاً
متابعة خاصة

ناشدت ابنة أحد المختطفين في سجون مليشيا الحوثي منذ نحو أربعة أعوام ، جميع أبناء اليمن والمنظمات الانسانية والحقوقية، لانقاذ حياة والدها الذي تتدهور حالته باستمرار بسبب التعذيب الوحشي الذي تعرض له، وتسبب له بأمراض مزمنة، قد تودي بحياته، في سجن جهاز الأمن والمخابرات التابع لمليشيات الحوثي بصنعاء.

 وقالت أية محمد المخمري (ابنة المختطف) في رسالة اطلع عليها موقع "الحرف28 "، إن والدها تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي، وتم منعه من الاتصال من لحظة اختطافه لأكثر من سنة ونصف، الأمر الذي عرضه للعديد من الأمراض منها السكر والضغط وتمزقات في الكبد وبدء فقدان النظر.

 
وتابعت ، "أناشد قبائل اليمن وكل حر شريف و الجهات المختصة بالإفراج عن والدي مالم سيتحمل الحوثيين المسؤولية الكاملة"، مؤكدة أنها لن تستلم جثة والدها من السجن في حالة توفى، بعد تدهور حالته الصحية نتيجة المعاناة داخل السجن، مهددة أنها ستحرق نفسها أمام الجهاز والمخابرات في صنعاء.

 
وأوضحت أية المخمري، أنها قدمت للحوثيين الضمانات المطلوبة العام  الماضي للأفراج عن والدها، لكن لم يتم التجاوب معها موضحة، "لم أجد أحد لأتكلم معه أو يرد على مذكرات والدي ومطالبته المستمرة لعلاجه بداخل السجن".

 
وأضافت "كل الذي كنت أجدهم لم يقدموا لي سوى المعاملة السيئة، وعدم السماع لي كوني بنت مستضعفه لا يوجد أحد بظهري ولا يوجد معي وساطة"، وخاطبت اليمنيين والقبائل اليمنية قائلة، "كونوا سندي وسند لوالدي الذي لا يوجد أحد بظهرنا ودعواتي لكل من سيقف بجانبي ويناصرني".
 

واشارت اية إلى  أن ن والدها تعرض للتعذيب الجسدي مثل الضرب والكهرباء والتعليق وادخاله الزنزانة دون أكل وشرب لمدة 4 أيام، وعن التعذيب النفسي تقول آية إن مليشيا الحوثي تقول له وبشكل مستمر "ابنتك معتقله عندنا وقد حبسناها وبنعذبها لمن تعترف بكل شيء".


وتحدثت آية عن أساليب التعذيب النفسي التي تستخدمها مليشيا الحوثي مع أهالي المختطفين واللعب بمشاعرهم بالوعود في إطلاق ذويهم من السجون، وقالت إنه "جرى التواصل معها ليلة العيد العام الماضي عشان اجي استلم أبي، الساعة الثانية بعد منتصف الليل، ورحت بسرعه وبدون تفكير، ووصلت وكان هناك شخص يدعى شعيب في جهاز المخابرات رفض إخراجه وطلب ضمانه حضوريه، وأرجعوه من البوابة"، موضحة أن والدها في ليلة العيد حاول الانتحار بشرب كمية كبيره من الحبوب بسبب المعاملة السيئة.


ومنذ مارس 2019 تختطف مليشيا الحوثي الانقلابية، الأستاذ التربوي محمد إسماعيل مهيوب المخمري (76سنة) في سجن الأمن والمخابرات التابع لها في منطقة شملان في العاصمة صنعاء بالإضافة الى المئات من المدنيين الأبرياء دونما تهمة توجه لهم.


ويعاني المختطف المخمري، من السكر وتمزقات الكبد، وتورم جسده ووجهه بالكامل، ورغم مطالبته المتكررة في إسعافه لكن تم التجاهل إلى أن قام ذات ليلة بقطع رأس أنفه بماده حاده وإخراج الدم المتجلط من وجهه.

 


Create Account



Log In Your Account