مليشيا الحوثي تهدد بقلب طاولة المفاوضات والعودة إلى نقطة الصفر
الإثنين 26 ديسمبر ,2022 الساعة: 09:48 صباحاً
متابعة خاصة

هددت مليشيا الحوثي ، الأحد، بقلب طاولة  المفاوضات والعودة إلى نقطة الصفر في حال اتخذ التحالف أو الشرعية  أي إجراءات جديدة ضدها.

ونقلت قناة "المسيرة" التابعة للمليشا، الأحد، عن رئيس الوفد المفاوض محمد عبدالسلام، في ختام زيارة الوفد العماني إلى صنعاء الذي وصل إليها في الأيام القليلة الماضية، قوله، إن قواتنا فرضت قواعد اشتباك جديدة، وعلى الطرف الآخر إدراك حقيقة أننا دخلنا مرحلة جديدة.

وحول نتائج زيارة الوفد العماني إلى صنعاء أكد عبد السلام ، أن الوفد التقى قائد المليشيا والمشاط ، ورئيس أركان قواتها، مشيرا إلى أن اللقاءات كانت مثمرة وقدمت تصورات للأفكار المطروحة في المفاوضات.

وقال عبد السلام: "منذ انتهاء الهدنة أجرينا نقاشات مكثفة مع أطراف عدة من بينها لقاءات مباشرة مع الطرف السعودي والأمم المتحدة في مسقط".

وأضاف: حاليا لسنا أمام أي التزام فيما يتعلق بوقف إطلاق النار، لكن هناك جهود محترمة يبذلها الأشقاء في عمان بموازاة مناقشة أفكار لتحقيق تقدم.

وحذر رئيس وفد  مليشيا الحوثي المفاوض من أي إجراءات اقتصادية تستهدف جماعته.

 وهدد بقلب طاولة المفاوضات والعودة إلى نقطة البداية، مشيرا إلى أن الوفد العماني سمع كلاما واضحاً من زعيم الميليشيا، عبدالملك الحوثي.

ولفت إلى أن الملف الإنساني في مقدمته صرف المرتبات وفقا لميزانية النفط والغاز 2014 لاتزال أولويتنا في المفاوضات، موضحا أن صادرات النفط والغاز يجب أن تذهب لمصلحة صرف المرتبات لكافة الموظفين من كل المحافظات بلا استثناء. حد قوله.

وشدد عبد السلام على أن الحديث عن وقف إطلاق نار دائم يجب أن يقابل بفك حصار دائم، صرف مرتبات بشكل دائم، وخروج لما أسماه "المحتل"، في إشارة منه إلى التحالف.

وقال، إنه لا يمكن الذهاب للحوار السياسي في ظل أجواء معقدة وشائكة وأزمات إنسانية واقتصادية، مشيرا إلى أن أي إجراءات اقتصادية تستهدف جماعته قد تقلب الطاولة وتعيدنا إلى نقطة الصفر، وفق تعبيره.

وكان وفد عماني قد وصل الأربعاء الماضي، إلى صنعاء، لبحث ملفات عدة، بينها "الهدنة" مع قيادة المليشيا الحوثي وتحريك الجمود في مفاوضات السلام في البلاد.

وانتهت الهدنة بين الحكومة اليمنية ومليشيا الحوثي في الثاني من أكتوبر الماضي دون إعلان تمديدها، والتي بدأت في 2 إبريل/ نيسان الماضي، وتم تمديدها مرتين، لمدة شهرين في كل مرة.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 8 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account