الشيخ صادق الأحمر ...وداعا
الإثنين 09 يناير ,2023 الساعة: 01:14 مساءً

اليوم الأحد ٨ يناير ٢٠٢٣م تم تشييع جنازة الشيخ صادق بن عبد الله  الأحمر في العاصمة صنعاء في موكب جنائزي مهيب من مختلف مناطق اليمن وقبائلها ، تقدمه الشيخ حمير بن عبد الله واخوانه ، وقد تم تصعيد نعش الشيخ الراحل وحمله على أكتاف الرجال من قبائل حاشد ، وبكيل ، ومذحج ، وحمير كدلالة رمزية على الوحدة القبلية والمجتمعية ومركزية الشيخ صادق الجامعة ، وفي مقبرة والده الشيخ عبد الله  تم مواراة جثمانه الكريم ثراها الطهور مصحوبا  بالتهليل والتحميد والتكبير ، وحال لسان الجميع يقول : "من ايدينا الى يد الله ، ومن ذمتنا الى ذمة الله ، ومن حرصنا عليه الى رحمة الله به ، ومن مستقر الدنيا الى قرار الآخرة".

الشيخ صادق بن عبد الله  كان صادقا كإسمه ؛ لا يعرف الكذب ولا النفاق ولا التذبذب بالمواقف ، اذا قال صدق ، واذا صادق تودد ،  واذا وعد أوفى ، واذا عاهد انجز.

كريم الطباع ، الف مألوف سهل التعايش ، وفي الوقت نفسه كان يقظا وحذرا ، ومتحفزا على الدوام .

كان غيورا وشجاعا ومقداما ، ورجل نصرة، يكرم الضيف ، ويحسن الى الصديق الحاضر  ، ويسال عن الصديق  الغائب ، ويصل الرحم ، ويذود عن من استنصر به ، ولا يعرف الخذلان له طريقا، يجمع بين الحداثة والاصالة، وبين الابداع والتقليد .

شيخ صادق ايها الكريم المغادر :

 برحيلك خسرنا اخا كبيرا ، وصديقا عزيزا ، ولا ندري بماذا سيعوضنا القدر عنك ، وماذا سيجود الزمن علينا بعد رحيلك .

معذرة شيخ صادق عن الذين يتجنون عليك بدون علم ، لأنهم في الحقيقة لا يعرفونك حق المعرفة ، ولم يقفوا على تفاصيلك ، ولم بعرفوا كل سماتك وخصائصك الحسنى ، اما من عرفك عن قرب فلا يقول فيك الاخيرا والكمال لله وحده في علياء سمائه

السلام عليك يا اصدق الرجال ويا اعز الأوفياء .
لك الرحمة والمغفرة والنزل الكريم عند ربك .

انت السابق ونحن اللاحقون ، ولا نقول الا مايرضي ربنا ، ان لله وان اليه راجعون  ، والحمد الله الذي لا يحمد على مكروه سواه ، وسبحانك اللهم وبحمدك..

نقلا عن صفحة الكاتب على فيسبوك


Create Account



Log In Your Account