عمّان... افتتاح ورشة عمل حول تحديد استراتيجيات الملاحقات المحلية للانتهاكات في اليمن
الخميس 12 يناير ,2023 الساعة: 07:43 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

افتتحت في العاصمة الأردنية عمّان، اليوم الخميس، ورشة عمل حول "مواجهة التحديات وتحديد الاستراتيجيات في الملاحقات المحلية لانتهاكات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان"، بحسب اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان. 

يشارك في الورشة أعضاء اللجنة الوطنية ورئيس هيئة التفتيش القضائي وممثلين عن السلطة القضائية وتستمر لمدة ثلاثة أيام 

وقالت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، إن الورشة تأتي ضمن برنامج دعم اللجنة من قبل المركز الدولي للعدالة الانتقالية وبتمويل من الخارجية الهولندية. 

وفي الافتتاح، ألقيت كلمات من كل من وزير العدل القاضي بدر العارضة والمحامي العام للجمهورية القاضي فوزي سيف، ونائب رئيس اللجنة الوطنية القاضي حسين المشدلي والمدير التنفيذي للمركز الدولي للعدالة الانتقالية آنا ميريام، ومدير برنامج اليمن في المركز الدولي نور البجاني، أكدت جميعها على أهمية تعزيز حقوق الإنسان في اليمن والبدء بالمحاكمات من خلال قضاء متخصص ومؤهل، والاستمرار في دعم جهود اللجنة الوطنية ومساعيها في تحقيق المساءلة وإنصاف الضحايا. 

من جهتها، أكدت نائب سفير المملكة الهولندية لدى اليمن ماريكا ويردا، أن تحقيق العدالة وتوثيق الانتهاكات من أولويات مملكة هولندا. 

كما أكدت على مواصلة دعم اللجنة الوطنية وجهودها في توثيق الانتهاكات في اليمن لما لدورها الفاعل من أهمية كبيرة. 

وثمنت المسؤولة الهولندية جهود اللجنة خلال 7 سنوات في التوثيق التام للانتهاكات والوصول للضحايا مشيرةً إلى أهمية دعم كل السبل التي من شأنها أن تحقق السلام العادل والشامل في اليمن. 

وتتطرق الورشة، إلى التعرف على أبرز التحديات التي يواجهها القضاء واللجنة الوطنية في مجال تحقيق العدالة الانتقالية، ومناقشة آليات المحاسبة واستراتيجيات التقاضي والملاحقة القضائية وطرق توفير المحاسبة في عمليات العدالة الانتقالية. 

كما تطرقت إلى مواضيع تحضير ملفات التقاضي المتعلقة بالاحتجاز التعسفي والوفاة والتعذيب أثناء الاحتجاز ونوع الأدلة التي يجب جمعها وكيفية تقديمها، وإدراج الجرائم الدولية في لوائح الاتهام المحلية. 

وتؤكد تقارير حقوقية محلية ودولية تورط جميع أطراف الصراع باليمن بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، لكن المليشيا الحوثية كانت الطرف الابرز والاكبر في ارتكاب تلك الانتهاكات. 

تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن الحرب الدائرة في اليمن منذ أواخر 2014، تسببت بمقتل ما يزيد عن 377 ألف شخص، ونزوح أكثر من 4.3 مليون آخرين.



Create Account



Log In Your Account