خمس حالات خلال شهر.. اتهامات لعصابات حوثية باختطاف فتيات وأطفال في ذمار
الإثنين 29 مايو ,2023 الساعة: 06:09 مساءً
متابعات

قالت مصادر محلية، أنه جرى تسجيل خمس حالات اختفاء لأطفال خلال الشهر الماضي في أحياء وشوارع متفرقة في محافظة ذمار تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات و16 سنة. 

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط السعودية عن المصادر، أن عصابات حوثية وصفتها بـ"الإجرامية" تتبع قادة انقلابيين خلف انتشار جرائم الاختطاف بحق صغار السن.

وأشارت إلى أن الظاهرة تصاعدت في مدينة ذمار و12 مديرية أخرى، وسط حالة من التدهور والانفلات الأمني غير المسبوق. 

أحدث هذه الجرائم تمثلت في خطف طفل يدعى أحمد عبد الله الحداد، ينحدر من محافظة ريمة من حي "المسلخ" الذي يقطنه مع أسرته، حيث لا يزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة، وفقا للمصادر.

وسبق جريمة خطف الطفل أحمد بيومين تعرض فتاة تدعى (أماني ع.) لجريمة اختطاف من قبل عصابة مجهولة وسط مدينة ذمار. 

وقال شهود عيان إن ثلاثة ملثمين قطعوا بشكل مفاجئ طريق الطفلة أماني (14 عاماً) وقت الصباح لحظة خروجها من منزلها لشراء بعض الاحتياجات، وقاموا بخطفها واقتيادها بالقوة على متن سيارة إلى جهة غير معلومة. 

وأكد الشهود أن الخاطفين سرعان ما أعادوا تلك الفتاة بعد ساعات من اختطافها إلى المكان الذي اختُطفت منه، ثم لاذوا بالفرار دون ذكر أي معلومات أخرى. 

إضافة إلى ذلك، اختفت فتاة تدعى كريمة سرحان بمنتصف مايو (أيار) الحالي، من أحد أكبر الشوارع الرئيسية بمدينة ذمار وسط ظروف وملابسات لا تزال حتى اللحظة غامضة. 

ويأتي تصاعد حوادث الخطف بحق الفتيان والفتيات بالتوازي مع تواصل استهداف الجماعة نحو 80 ألف طالب وطالبة في محافظة ذمار عبر معسكرات صيفية تقيمها حالياً في 1000 مدرسة مفتوحة ومغلقة ونموذجية. 


Create Account



Log In Your Account