توتر كبير بين قوات طارق صالح وقبائل الصبيحة في باب المندب
الإثنين 31 يوليو ,2023 الساعة: 11:33 صباحاً
الحرف28 - متابعة خاصة

تعيش قوات طارق صالح وفبائل الصبيحة مسنودة بقوات تابعة للعمالقة، توترا كبيرا منذ أيام، على خلفية استحداث قوات صالح موقعا عسكريا في باب المندب. 

وقالت مصادر محلية إن طارق صالح ارسل قوات إلى منطقة العرضي في باب المندب، بهدف انشاء لواء بحري هناك، الامر الذي قوبل برفض اللواء السابع عشر عمالقة بقيادة ماجد عمر الصبيحي، وتلا ذلك تحشيد قبلي ووعيد من قبائل الصبيحة لقوات صالح. 

وأوائل شهر يونيو الماضي وصلت معدات وآليات تابعة لقوات طارق إلى المنطقة ذاتها، قبل أن يصل عشرات الجنود قبل نحو عشرة أيام، كتعزيز للقوات في المنطقة. 

ومنطقة العرضي تتبع إدارياً مديرية ذوباب بمحافظة تعز والتي ضمت إليها عقب توحيد شطري اليمن في العام 1990، وتسكنها أسر تنتمي لقبائل الصبيحة التي ينتشر معظمها في محافظة لحج. 

وتقول القبائل إن طارق صالح يحاول إحلال قواته مكان قوات اللواء السابع عمالقة. 

بالتزامن، أمهل قائد اللواء التاسع عمالقة فاروق الكعلولي الصبيحي (قيادي في الانتقالي)، في منشور يوم أول أمس السبت، على فيسبوك، قوات طارق صالح 24 ساعة لمغادرة المنطقة. 

لكن القوات المشتركة في الساحل نفت في بيان لها، قيام قواتها بأي تحركات، وذلك بعد أنباء في مواقع تابعة للانتقالي، تحدثت عن ذلك، تبعها مناوشات بين النشطاء المحسوبين على الطرفين المدعومين من الإمارات. 

وفشلت مساعي رئيس اللجنة الرئاسية اللواء هيثم قاسم طاهر في نزع فتيل التوتر حتى الآن، وفقا لموقع المصدر أونلاين. 

وذكرت مصادر محلية واعلامية، بأن طارق صالح وهو قائد قوات المقاومة الوطنية وعضو مجلس القيادة الرئاسي، كان قد افتتح قبل أكثر من عام، مشروع تحلية مياه للمواطنين في المنطقة بعد تفاهمات مع اللواء 17 عمالقة، وكلف جنوداً تابعين له بحراسة المشروع. 

وأشار إلى أن قائد اللواء السابع عشر عمالقة (الصبيحي) دعا قبل يومين إلى وقفة مسلحة في المنطقة ونكف قبلي، تجمعت على إثره قبائل من الصبيحة اول أمس السبت، وأصدرت بيانا تضمن إمهال قوات طارق صالح 72 ساعة لمغادرة المنطقة، وتوعدت بإخراجها بالقوة إذا لم تستجب لذلك. 

في المقابل نفذت قبائل مساندة لطارق صالح اليوم الأحد، وقفة باسم قبائل "موزع وذو باب والوازعية"، تدعم تحركات القوات المشتركة في مسرح عملياتها بالحديدة وتعز، وتشدد على أنه لا يحق لأي كان منع أو عرقلة التحركات في النطاق الجغرافي للمحافظتين. 

وأكد المشاركون في الوقفة وقوفهم التام مع القوات المشتركة لتأمين الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب وتطبيع الأمن وحفظ الاستقرار ومكافحة عمليات التهريب وحماية الشريط الساحلي الغربي لليمن.







Create Account



Log In Your Account