ما زالت تحتجز جثته.. رابطة حقوقية تدعو للتحقيق بواقعة وفاة طبيب بعد أيام من اختطافه بصنعاء
الإثنين 05 فبراير ,2024 الساعة: 05:32 مساءً
متابعات

حملت رابطة أمهات المختطفين، مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، مسؤولية وفاة الطبيب الاستشاري "منصور الشبوطي" بعد أيام من اختطافه في صنعاء، مطالبة بالتحقيق في الواقعة. 

وأكدت الرابطة في بيان لها، أصدرته اليوم الاثنين، أن الجماعة اختطفت الطبيب الشبوطي، بتاريخ 12 يناير الماضي بصنعاء بعد محاصرة المنطقة التي يسكن فيها ثم اقتحام منزله واقتياده إلى جهة مجهولة. 

وأدانت الرابطة هذه الوقائع المتكررة، والتي تعد انتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني من قبل جماعة الحوثي التي لم تتوانَ عن مواصلة استخدام القمع والاضطهاد ضد المدنيين وآخرهم الدكتور "الشبوطي. 

وقالت الرابطة في بيانها: "نحمل جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن وفاة الطبيب منصور الشبوطي، التي لا تزال تحتجز جثته إلى الآن". 

وطالبت المجتمع الدولي والجهات الحقوقية الدولية بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات والتحقيق في جرائم الاختطاف والقتل التي ترتكبها جماعة الحوثي بحق المدنيين تحقيقاً لمبدأ المساءلة والعدالة ومحاسبة مرتكبي هذه الانتهاكات. 

ودعت الرابطة، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية للتحرك العاجل والضغط لوقف هذه الأعمال الوحشية والإفراج العاجل عن جميع المختطفين والمخفيين قسراً. 

وكانت رابطة أطباء المهجر، قد قالت إن المختطف الشبوطي كان يتمتع بصحة جيدة قبل اختطافه، ليظهر قبيل وفاته وهو في حالة صحية سيئة جداً؛ ويعلن وفاته بعد أسبوعين من اختطافه بتاريخ 27/يناير الماضي وبظروف غامضة.


Create Account



Log In Your Account