122 يوما من العدوان على غزة.. الاحتلال يكثف القصف ويرتكب مجازر جديدة والقسام تقتل جنود صهاينة وتُدمر آليات عسكرية
الإثنين 05 فبراير ,2024 الساعة: 09:44 مساءً
متابعات

أعلنت المقاومة الفلسطينية، يوم الاثنين قتل جنود إسرائيليين واستهداف دبابات، في وقت يخوض فيه مقاتلوها اشتباكات مع قوات الاحتلال في محاور عدة بمدينتي خان يونس وغزة، فيما أوقع القصف الإسرائيلي المتواصل على وسط وجنوب القطاع عشرات الشهداء في الساعات الماضية. 

ونشرت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- مشاهد من المعارك التي خاضها مقاتلوها ضد قوات الاحتلال في خان يونس جنوبي قطاع غزة. 

ووفقا لما قاله أحد المقاتلين في بداية الفيديو، فقد أعد مقاتلو القسام كمينا ناريا محكما في طريق سير دبابات الاحتلال. 

وظهر أحد المقاتلين وهو يقوم بزراعة عبوة ناسفة في أحد الشوارع انفجرت لاحقا في دبابة إسرائيلية مرت من فوقها، فدمرتها بشكل كامل. 

وقام أحد المقاتلين بقصف دبابة أخرى من داخل أحد البيوت بقذيفة "الياسين-105"، وقام آخر بتدمير دبابة ثانية من فوق سطح منزل آخر. 

ومن داخل أحد الأزقة، فجّر أحد المقاتلين جرافة إسرائيلية كانت تتحرك على بُعد أمتار، كما تم تدمير دبابتين أخريين من في مكانين مختلفين. 

ونشرت القسام آثار تدمير رتل إسرائيلي، قالت إنها استهدفته، وظهر أحد مقاتليها وهو يمسك بمجموعة من بقايا الاستهداف. 

كما أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أنها استهدفت جنودا إسرائيليين في منزل غرب خان يونس جنوبي قطاع غزة بقذيفة مضادة للتحصينات، وأوقعتهم بين قتيل وجريح. 

كما قالت الكتائب إنها استهدفت دبابة ميركافا إسرائيلية بقذيفة الياسين 105 في تل الهوى جنوب غرب مدينة غزة، وكانت أعلنت قبل ذلك أنها أوقعت آليات للاحتلال في كمين بخان يونس. 

بالتوزاي، شن طيران الاحتلال غارة على منطقة تل الزعتر شمال قطاع غزة، وغارات على حي الرمال وسط القطاع. كما قصفت مدفعية الاحتلال مناطق قرب برجي السوسي والطياع في مدينة غزة، وفقا لوسائل إعلام فلسطينية. 

 وتكثف القصف المدفعي الإسرائيلي على منطقة البطن السمين جنوب خانيونس. 

وقصف طيران الاحتلال أرضاً زراعية قرب الحدود المصرية بمحيط حي السلام في رفح جنوب قطاع غزة. 

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن جيش الاحتلال "يطلق النار على مباني جمعيتنا ومستشفى الأمل بخانيونس لدفع النازحين للخروج". 

وأضاف: "ظروف قاسية تمر على النازحين وسط القصف والمنخفض الجوي وغياب أدنى المقومات".

وأكدت وزارة الصحة بغزة أن الاحتلال ارتكب 13 مجزرة بغزة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في حين يخيم شبح الاجتياح الإسرائيلي على مدينة رفح المكتظة بالنازحين. 

وأفادت وزارة الصحة أنه ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم. 

وبذلك، ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي إلى 27 ألفا و478 والجرحى إلى 66 ألفا و835، أكثر من 70% منهم من النساء والأطفال. 

ولليوم 122 على التوالي، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.


Create Account



Log In Your Account