"العليمي" يلتقي قيادات الاحزاب للتشاور بشأن "تعزيز الجبهة الداخلية في ظل التحديات المتشابكة"
الخميس 08 فبراير ,2024 الساعة: 06:13 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

التقى رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، عددا من قيادات وممثلي الاحزاب السياسية ، "للتشاور بشأن مستجدات الاوضاع المحلية، وتعزيز الجبهة الداخلية، في ظل التحديات المتشابكة على مختلف الاصعدة". 

وذكرت وكالة سبأ الرسمية، أن العليمي اكد على دور الاحزاب والمكونات السياسية ومكانتها المحورية في قيادة التحالف الوطني العريض لدعم الشرعية، وترسيخ قيم الشراكة فضلا عن دورها الرقابي على كفاءة السلطات في الاستجابة لتطلعات الشارع واحتياجات المواطنين. 

العليمي أكد خلال لقائه بالأحزاب في العاصمة السعودية الرياض مساء أمس قبل عودته إلى عدن التزام مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة بالثوابت الوطنية، والدفاع عن المركز القانوني للدولة، ومصالح الشعب اليمني ونظامه الجمهوري، وتحقيق تطلعاته في انهاء انقلاب المليشيات الحوثية الارهابية، واستعادة الامن والاستقرار، والسلام والتنمية. 

وقال العليمي ان استعادة مؤسسات الدولة، ومواجهة المشروع الامامي، وتحسين الخدمات، والتخفيف من معاناة المواطنين، والادارة الرشيدة للملف الاقتصادي ستبقى في صدارة اولويات المجلس والحكومة خلال المرحلة المقبلة. 

وحسب بعض المصادر فإن العليمي تحدث عن ما وصفوه "بالمرحلة الجديدة وضرورة الإستعداد إما للسلام أو الحرب " في إشارة إلى أن المرحلة المقبلة قد تشهد تصعيداً مع ارسال مليشيا الحوثي المزيد من التعزيزات وشن الهجمات على مواقع الجيش والمقاومة.

وجاء اللقاء عقب تعيين رئيس جديد للحكومة خلفاً لمعين عبدالملك الذي وجهت له تهم فساد عديدة، وفي أعقاب تصعيد المليشيا الحوثية عسكريا، ما قد يؤدي إلى فشل الجهود الاممية والدولية والإقليمية لإحلال السلام في البلاد.

ووفقاً لوكالة سبأ فقد استمع رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الى رؤى ممثلي المكونات السياسية، ومقارباتهم للقضايا الوطنية، و تطورات المشهد اليمني والاقليمي. 

واكد ممثلو المكونات السياسية، دعمهم الكامل لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة، و اهمية المضي قدما في برنامج الاصلاحات الشاملة، وجهود مكافحة الفساد، واستمرار التشاور مع مختلف القوى على اساس الشراكة الوطنية الواسعة. 


Create Account



Log In Your Account