العدوان على غزة...تحذيرات دولية واسعة من اجتياح الاحتلال لـ"رفح" والقسام تعلن مقتل واصابة أسرى صهاينة
الأحد 11 فبراير ,2024 الساعة: 09:01 مساءً
الحرف28 - متابعات خاصة

في اليوم الـ128 من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، اتسع نطاق غارات الاحتلال على القطاع مما تسبب في استشهاد وإصابة العشرات، وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني استشهاد 3 مرضى بسبب منع الاحتلال إدخال الأكسجين إلى مستشفى الأمل منذ أسبوع. 

وحسب وزارة الصحة في غزة، الأحد، ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 28176 شهيدا و67784 مصابا منذ 7 أكتوبر 2023 

في السياق، أفاد مراسل الجزيرة بأن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال جثامين نحو 100 شهيد بعد انسحاب الاحتلال من حيي تل الهوى والرمال بمدينة غزة، معظمهم استشهدوا برصاص القناصة. 

ميدانيا، أعلنت كتائب القسام – الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) – أن القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع أدى إلى مقتل أسيرين إسرائيليين وإصابة 8 آخرين بجروح خطيرة. 

وقالت كتائب عز الدين القسام إن "أوضاع المصابين من أسرى الاحتلال تزداد خطورة" مع عدم التمكن من تقديم العلاج الملائم لهم. 

وحمّلت القسام "العدو المسؤولية الكاملة" عن حياة هؤلاء المصابين في ظل تواصل القصف والعدوان. 

كما أعلنت استهداف دبابتين وسط معارك جنوب غرب حي الزيتون، في حين أعلنت سرايا القدس قصف تجمع لجنود الاحتلال وآليات غرب خان يونس، وتزامن ذلك مع تأكيد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أن القتال في خان يونس ليس قريبا من نهايته. 

من جانبها، أعلنت سرايا القدس أنها استهدفت بقذيفة "آر بي جي" آلية عسكرية إسرائيلية في محور التقدم جنوب غرب خان يونس، وذلك بعد إعلانها أنها قصفت بقذائف الهاون تجمعا لجنود إسرائيليين شرق المدينة. 

الى ذلك، كشفت صحيفة واشنطن بوست أن مسؤولين بالولايات المتحدة الأميركية يشككون في ادعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن الجيش الإسرائيلي دمر ثلثي الكتائب المقاتلة لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس). 

وبينما تصاعدت التحذيرات الدولية من اجتياح إسرائيلي محتمل لرفح، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن "عدم دخول رفح سيؤدي إلى خسارة الحرب والإبقاء على حماس". 

أعربت وزارة الخارجية المصرية عن رفضها الدعاوى الإسرائيلية لتنفيذ عملية عسكرية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، والمتاخمة للحدود مع مصر. 

وحذرت الخارجية المصرية من العواقب الوخيمة لتنفيذ عملية برية برفح، من شأنها أن تؤدي لتفاقم الكارثة الإنسانية في القطاع. 

وطالبت مصر بضرورة تكاتف جميع الجهود الدولية والإقليمية للحيلولة دون استهداف مدينة رفح، معتبرة أن استهدافها يعد إسهاما فعليا من إسرائيل بتنفيذ سياسة تهجير الشعب الفلسطيني.



Create Account



Log In Your Account