الأمم المتحدة تعلن إرسال خبراء لتقييم عواقب غرق السفينة "روبيمار" في البحر الأحمر
الثلاثاء 05 مارس ,2024 الساعة: 12:33 مساءً
متابعات

أعلنت الأمم المتحدة، اعتزامها ارسال فريق من الخبراء لتقيم عواقب غرق السفينة"روبيمار"،  في البحر الأحمر،  نتيجة استهدافها من قبل الحوثيين. 

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش عن قلقه البالغ إزاء التقارير التي تفيد بغرق السفينة روبيمار قبالة الساحل اليمني والعواقب البيئية والاقتصادية والإنسانية المحتملة على اليمن والمنطقة بأسرها، وفقا لموقع أخبار الأمم المتحدة. 

وأكد الأمين العام، على لسان المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك مجددا ضرورة تجنب الأفعال التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الوضع في البلاد. 

وأوضح دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ قال إن خمسة خبراء من برنامج الأمم المتحدة للبيئة سيسافرون إلى اليمن خلال الـ 48 ساعة القادمة.  

وسيبدأ الخبراء- بالتنسيق الوثيق مع وزارة البيئة اليمنية- إجراء تقييم للعواقب التي قد يخلفها غرق روبيمار على البحر الأحمر. يشار إلى أن السفينة الغارقة مليئة بأطنان من الأسمدة. 

وأعلنت مليشيا الحوثي، في 18 فبراير الفائت، استهداف سفينة الشحن "روبيمار" في خليج عدن، بعدة صواريخ بحرية ما أدى إلى تعرضها لإصابة بالغة،  لتغرق بعد 13 يوما،  بعد أن تركت سائبة بالمياه الإقليميّة. 

والسبت الماضي،  أعلنت الحكومة، غرق السفينة البريطانية روبيمار في البحر الأحمر، وفقا لبيان صادر عن "خلية الأزمة للتعامل مع السفينة روبيمار" المشكلة من الحكومة. 

والسفينة تحمل "آلاف الأطنان من الأسمدة غير العضوية والوقود الخاص بالسفينة"، حسب رئيس الخلية اليمنية وزير المياه والبيئة توفيق الشرجبي.


Create Account



Log In Your Account