تعز.. السلطة تجدد المطالبة بفتح الطرقات الرئيسية وتسهيل حركة التنقل
الأحد 10 مارس ,2024 الساعة: 09:28 مساءً
الحرف28 -متابعة خاصة

جددت السلطة المحلية بمحافظة تعز، جنوب غرب البلاد، مطالبتها بفتح الطرق الرئيسية المؤدية الى المدينة عاصمة المحافظة، والتي تفرض عليها مليشيا الحوثي حصارا خانقا للعام التاسع تواليا. 

وذكر محافظ تعز نبيل شمسان، في اجتماع بلجنة فتح الطرق وقيادة محور تعز وممثلي الاحزاب والتنظيمات السياسية، أن السلطة المحلية وجهت دعوة للحوثيبن بفتح طريق عقبة منيف الحوبان صنعاء لما فيه تسهيل حركة التنقل والسفر وسلاسة دخول السلع والبضائع وتخفيف المعاناة والكلفة الاقتصادية. 

واكد أن المليشيا الحوثية قابلت الدعوة بفتح طريق عقبة منيف بالذهاب الى فتح طريق عسكري من (الستين، الخمسين، مدينة النور) للهروب من الضغط الدولي والمجتمعي بفك الحصار. 

واشار المحافظ الى ان السلطة بتعز مستعدة لفتح كافة الطرق الرئيسية والمتمثلة بطريق "عقبة منيف فرزة صنعاء الحوبان" و"طريق السمن والصابون مفرق شرعب" وطريق "سوفتيل الاربعين عصيفرة" وطريق " الحوبان مفرق الذكرة الستين الرمدة عصيفرة". 

واكد الاستعداد لاستقبال المواطنين وتسهيل وصولهم وخروجهم من هذه الطرقات واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة لتخفيف معاناتهم في حال استجابة جماعة الحوثي لفتح هذه الطرق ولا يمكن القبول بطرق استثنائية لاغراض عسكرية في ظل وجود هذه الطرق الجاهزة والمعبدة. 

من جهته تطرق اللواء المجيدي المخاطر الأمنية العسكرية للطريق الذي اعلنت عنه المليشيات والذي يخترق الجبهة العسكرية وتتحكم المليشيات بهذا الطريق بشكل كامل ويخدم تفكيرها بالتوسع ويسهل عليها مهاجمة المواقع العسكرية . 

من جانبه استعرض رئيس اللجنة الحكومية لمفاوضات فتح الطرقات عبدالكريم شيبان محطات الحوار مع المليشيات تحت إشراف الأمم المتحدة منذ 2016م وصولا الى استكهولم والاردن وموافقة المليشيات والتوقبع على فتح الطرقات الرئيسية أو أحدها ولكنها تراجعت ورفضت فتح طرقات تعز على الرغم من فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة لافتا الى إحاطات المبعوث الاممي المتضمنة رفض المليشيات فتح طرقات المحافظة والتعنت لزيادة المعاناة الإنسانية. 

وشهد الاجتماع كلمات لقيادات الاحزاب والتنظيمات تضمنت التمسك بمطالب فتح الطرق الرئيسية . 

يذكر ان السلطات بتعز كانت قد شرعت، الاسبوع الماضي، في رفع السواتر الترابية في عقبة منيف المؤدية الى جولة القصر، لفتح الطريق من جانب واحد، بانتظار اتخاذ الحوثيين نفس الخطوة، لكن الجماعة اتجهت للمراوغة بفتح طريق لا يربط المدينة بخارجها، حيث يمر بحيفان طور الباحة جنوب تعز، في تكرار لما فعلته في مارب، حينما اعلنت فتح طريق صرواح صنعاء ردا على مبادرة عضو مجلس القيادة سلطان العرادة بفتح طريق نهم صنعاء.



Create Account



Log In Your Account