الانتقالي يرفض فتح طريق "صنعاء - الضالع - عدن" لهذا السبب (مذكرة)
الخميس 14 مارس ,2024 الساعة: 03:25 مساءً
متابعات الحرف 28

كشفت مذكرة رسمية من قيادة القوات التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا، موقف المجلس الانتقالي الرافض بشكل صريح لفتح طريق الضالع الرابط بين صنعاء وعدن. 

وقالت المذكرة إن توجيهات رئيس المجلس عيدروس الزبيدي تقضي بعدم التعامل مع أي لجان وإلغاء أي اتفاقات سابقة معها بشأن فتح طريق "عدن - الضالع لما لها من خطورة على مواقع قواتنا". 

وكانت مليشيا الحوثي، قد اتهمت قوات الانتقالي المحسوبة على الحكومة في مديرية مريس شمال الضالع، بمحاصرة لجنتها المكلفة بالتنسيق لفتح طريق "صنعاء - الضالع- عدن". 

وذكرت رئيس اللجنة وزير الأشغال بحكومة الحوثيين غير المعترف بها، غالب مطلق، أن ما وصفهم بـ"المرتزقة.. قاموا بمحاصرة اللجنة الرئاسية والعسكرية بمنطقة الزيلة في مريس بمحافظة الضالع". 

وكان محور الضالع، قد جاء برواية أخرى، وقال إن الطرق من جانبه مفتوحة وسالكة، متهما مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران باستمرار إغلاقها منذ سنوات. 

واشار محور الضالع إلى أن عندما أعلنت مليشيا الحوثي فتح الطريق التي أغلقتها من جانبها، كان رده بضرورة التنسيق في عدد من المسائل، وعلى رأسها ما يتعلق بتأمين حركة السير وتحديد نقاط التفتيش. 

وذكر أن قواته تفاجأت الثلاثاء، بمجاميع مسلحة حشدتها المليشيات ضمت قوة من العناصر المدججة بالأسلحة، اتجهت نحو تمركز مواقع قواته في منطقة التماس. 

ولفت المحور إلى أن المليشيات الحوثية وجهت نيرانها على قواته بشكل كثيف وبالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وبمدفعية الهاون، مؤكدا أنه تم الرد عليها بالمثل.


Create Account



Log In Your Account