دعت لفتح تحقيق عاجل.. منظمات حقوقية: الحوثيون يرتكبون جرائم حرب جديدة بتفجير منازل المدنيين في البيضاء
الثلاثاء 19 مارس ,2024 الساعة: 05:31 مساءً
متابعات

أكدت كلًا من منظمة سام للحقوق والحريات والمركز الأمريكي للعدالة، أن جماعة الحوثي قامت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 19 مارس 2024، بتفجير منزلين وسط مدينة رداع؛ ما تسبب في تهدم منازل شعبية مجاورة على رؤوس ساكنيها، ما زال عدد 18 شخصا معظمهم من النساء والأطفال تحت الأنقاض، مؤكدة على أن الجماعة مدانة بارتكابها جريمة مروعة تستوجب تحركا رادعا. 

وقال توفيق الحميدي رئيس منظمة سام، أن "تسبب غياب المسألة الجنائية في استمر جماعة الحوثي في سياسة هدم المنازل، كعقاب جماعي للسكان تشكل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. فهذا العمل يعد جريمة حرب بموجب القانون الدولي وينتهك حقوق الأفراد في الحصول على المأمن والمأوى وحقوقهم في المسكن". 

وأظهرت المعلومات الأولية قيام جماعة الحوثي، اليزم الثلاثاء باستدعاء قوات خاصة من العاصمة صنعاء على إثر مقتل شقيق  مشرف جماعة الحوثي للمنطقة مساء أمس، وشرعت هذه القوات فور وصولها بمحاصرة منازل عائلات "ناقوس والزيلعي" في حارة الحفرة وسط مدينة رداع. 

وحسب شهود عيان فقد قامت القوات الخاصة التابعة لجماعة الحوثي، بنشر القناصة في قلعة رداع التاريخية، الأمر الذي دفع أهالي بيت ناقوس للفرار قبل أن تقوم جماعة الحوثي وبشكل متعمد بتفخيخ منزلهم وغرفة خارجية وتفجيرهم ما نتج عنها سقوط عدد من المنازل المتلاصقة. 

وأكد شهود العيان عن سقوط منزل أسرة "اليريمي" على رؤوس ساكنيه الآمنين داخله؛ وبحسب تلك المصادر فإن نحو 18 شخصا من النساء والأطفال والرجال لا يزالون تحت الأنقاض حتى لحظة وصول المعلومات للمنظمة. 

وأحصى المركز الأمريكي للعدالة في تقرير له صدر بتاريخ 7 ديسمبر 2023، تفجير الحوثيين 713منزلا في جميع المحافظات اليمنية، تصدرت محافظة البيضاء مقدمة المحافظات بعدد 118 منزلا تلتها تعز بعدد 110 منازل، باقي التفجيرات توزعت في محافظات أخرى. 

وأكدت  المنظمتان على أن الأفراد التابعين لجماعة الحوثي يتبعون سلوكاً منهجاً في تفجير المنازل،  منها منزل  "آل ناقوس"، يهدف الي العقاب الجماعي، وإرهاب الخصوم ،  و دون مراعاة أي لنصوص  القانونية  اليمني، كما تتعمد الجماعة سياسة التفجير دون مراعاة لاي اثار جانبية مما يتسبب غالبا بأضرار جسيمة للمنازل المجاورة، خاصة المنازل  الشعبية المتلاصقة كما هو الحال في منزل " ال ناقوس" مما  تسبب بهدم منازل مجاورة على رؤوس ساكنيها، الأمر الذي يظهر بشكل قاطع تورط الجماعة وبشكل متعمد في تلك الجريمة. 

ودعت منظمة "سام" و "المركز الأمريكي للعدالة" إلى سرعة تحرك طواقم الإنقاذ وانتشال الأطفال والنساء القابعين تحت أنقاض المنازل المهدمة بفعل التفجير محملة جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن الجريمة الخطيرة التي وقعت صباح اليوم، داعية إلى ضرورة فتح تحقيق عاجل وتقديم كافة الأفراد المتورطين بذلك الانتهاك الخطير للعدالة الجنائية.


Create Account



Log In Your Account