شبكة حقوقية تدين منع الحوثيين لمصلين من إقامة شعيرة صلاة التراويح
الأربعاء 20 مارس ,2024 الساعة: 04:56 مساءً
الحرف28 -متابعة خاصة

ادانت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، منع مليشيا الحوثي الإرهابية، المصلين من إقامة شعيرة صلاة التراويح في العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرتها. 

وقالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات إن عناصر تابعة لمليشيا الحوثي قامت بإغلاق المساجد واعتقال أئمتها بذريعة عدم امتثالهم لأوامر ما تسمى بداخلية الانقلاب الحوثي الإيراني، وقامت  باطلاق النار على المصليين في جامع عمر ابن الخطاب بالعاصمة صنعاء مما ادى إلى مقتل أحد المواطنين واصابة اخرين، فيما اعتقلت العشرات منهم. 

وبينت الشبكة، أن استهداف المساجد هو أحد استراتيجيات المليشيا الحوثية سواء للسيطرة عليها لنشر أفكارها الطائفية المتطرفة أو لتحويلها إلى مراكز تابعة لها أو حرقها أو هدمها، دون مراعاة للدين والقوانين والأعراف. 

وأكدت، في بيان لها، أن جماعة الحوثي تسير على خطى تنظيم داعش الإرهابي، وتستبدل صلاة التراويح بمحاضرات ودروس تعبوية وتحريضية مسجلة لعبدالملك الحوثي. 

وأوضحت الشبكة أن ما تفعله الميليشيا في اليمن، هو تنفيذ للنموذج المطبق في طهران التي يقف نظامها ضد بناء مساجد السنة، وضد صلاة التراويح، وهو النموذج الذي طبقه تنظيم داعش في العراق، مما يدل على أن من يقف وراء ذلك هو عقل مدبر واحد، وهي إيران. 

وطالبت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات منظمة الأمم المتحدة، والمنظمات الحقوقية الدولية، باتخاذ خطوات جادة ضد جماعة الحوثي الإيرانية لمنعها سكان اليمن من ممارسة شعائرهم الدينية. 

وحملت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات الميليشيات الحوثية مسؤولية الاعتداء على الحريات الدينية ونشر الطائفية والعنصرية وتجسيد مجتمع ذات صبغة واحدة على الرغم من رفض اليمنيين لفكرها المستورد من ولاية الفقيه في إيران.



Create Account



Log In Your Account