العدوان على غزة.. الاحتلال ينفذ أحزمة نارية بمحيط مجمع الشفاء والمقاومة تقصف عسقلان وأسدود
الثلاثاء 26 مارس ,2024 الساعة: 12:49 صباحاً

قصفت المقاومة الفلسطينية الاثنين عسقلان وأسدود برشقات صاروخية ونفذت عمليات جديدة ضد الجيش الإسرائيلي، بينما شن الاحتلال أحزمة نارية أوقعت شهداء وجرحى، وواصل عملياته العسكرية في مجمع الشفاء بمدينة غزة ومستشفى ناصر في خان يونس جنوبا. 

ففي أحدث التطورات، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أنها قصفت مساء الاثنين عسقلان وغلاف غزة برشقة صاروخية، مشيرة إلى أن القصف شمل مستوطنة سديروت. 

وقال الجيش الإسرائيلي إن صفارات الإنذار دوت في عسقلان وفي زيكيم بغلاف غزة. 

وكانت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أعلنت قبل ذلك أنها قصفت مدينة أسدود برشقة صاروخية ردا على استهداف المدنيين، وذلك للمرة الأولى منذ نحو شهرين. 

ولاحقا قال الجيش الإسرائيلي إنه دمر منصة إطلاق صواريخ في دير البلح استخدمت في قصف أسدود. 

من جهتها، أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي اعتراض صاروخين من أصل 8 أطلقت من غزة باتجاه أسدود، وأفادت مراسلة الجزيرة بسماع صفارات إنذار تدوي في أسدود شمال قطاع غزة. 

وبث ناشطون على منصات التواصل مقطع فيديو يظهر هروب مستوطنين ومحاولتهم الاحتماء بالتزامن مع إطلاق صفارات الإنذار في أسدود بعد إطلاق المقاومة في قطاع غزة رشقات صاروخية باتجاه المدينة.

عمليات واشتباكات 

في غضون ذلك، أعلنت كتائب القسام استهداف دبابة ميركافا إسرائيلية بقذيفة الياسين 105 مما أدى لاحتراقها بالكامل في مجمع الشفاء الطبي غربي غزة، كما أكدت استهداف دبابة أخرى من نفس الطراز في شارع الرشيد غرب حي تل الهوا بالمدينة. 

وفي عملية منفصلة، قالت كتائب القسام إنها قصفت قوة إسرائيلية توغلت على تخوم حي التفاح بمدينة غزة بقذائف الهاون مما أدى لانسحابها. 

من جهتها، أعلنت سرايا القدس أن مقاتليها استهدفوا آلية عسكرية إسرائيلية بصاروخ موجه على دوار أبو السعود جنوب مجمع الشفاء وقصفوا بقذائف الهاون تجمعات لقوات الاحتلال في محيط المجمع الذي اقتحمه الجيش الإسرائيلي قبل أيام.
 
في المقابل، قال الناطق العسكري الإسرائيلي دانيال هاغاري إن العملية العسكرية في مجمع الشفاء الطبي متواصلة ولم تنته بعد. 

وفي جنوبي القطاع، أفاد مراسل الجزيرة بوقوع اشتباكات مسلحة وقصف مدفعي إسرائيلي على حي الأمل غرب مدينة خان يونس. 

وقد أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة عسكريين اثنين في معارك غزة خلال الساعات الـ24 الماضية. 

قصف وشهداء 

في التطورات الميدانية أيضا، قال مراسل الجزيرة إن الجيش الإسرائيلي نفذ أحزمة نارية على المناطق الغربية لمجمع الشفاء مما أسفر عن شهداء وجرحى. 

كما أفاد باستشهاد وجرح فلسطينيين برصاص وقذائف الاحتلال في منطقة كارني شرق حي الشجاعية في مدينة غزة. 

وفي خان يونس، نقلت الجزيرة عن مراسلها أنه تم انتشال جثامين 15 شهيدا من مناطق متفرقة بالمدينة منذ صباح الاثنين. 

وفي خان يونس أيضا، اعتقلت قوات الاحتلال نازحين من مجمع ناصر الطبي وأجبرت النساء على التوجه لمنطقة المواصي. 

من جهته، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال أجبرت العاملين والجرحى في مستشفى الأمل بخان يونس على إخلائه مساء الأحد، مشيرا إلى إصابة اثنين من طاقمه برصاص الاحتلال أثناء إزالة الركام للخروج من مستشفى الأمل. 

وكانت الجزيرة، أفادت في وقت سابق بارتفاع عدد الشهداء إثر غارات إسرائيلية استهدفت منازل في رفح مساء الأحد وفجر الاثنين إلى 32 بينهم 12 امرأة و11 طفلا. 

في الأثناء، قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكب خلال الساعات الـ24 الأخيرة 11 مجزرة راح ضحيتها 107 شهداء و176 جريحا. 

وأضافت الوزارة أن عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي ارتفع إلى 32 ألفا و333 شهيدا، أما عدد المصابين فبلغ 74 ألفاً و694 جريحا. 

المصدر : الجزيرة


Create Account



Log In Your Account