بعد اختطاف الناجي الوحيد من الأسرة.. مليشيا الحوثي تشييع ضحايا تفجير منازل رداع البيضاء في يريم إب
الإثنين 01 أبريل ,2024 الساعة: 10:00 مساءً
متابعات

قالت مصادر عديدة، إن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، شيعت اليوم الاثنين، جثامين تسعة من ضحايا مجزرة تفجير المنزل في رداع البيضاء، متجاهلة الرفض المجتمعي. 

وأضافت المصادر، أن موكب التشيع لجثامين ضحايا مجزرة رداع، انطلق بعد الصلاة عليهم في الجامع الكبير بمدينة يريم إلى مقبرة المدينة. 

وجاءت عملية نقل جثامين الضحايا إلى يريم ودفنهم هناك بعد يومين من اختطاف مليشيا الحوثي للشاب إبراهيم محمد سعد اليريمي وهو الناجي الوحيد من رجال الأسرة المنكوبة في جريمة تفجير منازل المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء.
 
وأجبرت المليشيات إبراهيم اليريمي، على توقيع موافقة على دفن أسرته بضحاياها التسعة الذين لقوا حتفهم جراء هدم المنازل على رؤوسهم ووعدوه أن يتم بناء منزل لمن تبقى من الأسرة في مدينة يريم بمحافظة إب. 

ورغم الرفض الشعبي الذي واجهته المليشيا في رداع واليمن على المستوى الدولي، في لدفنهم قبل محاكمة مستعجلة لمرتكبي الجريمة،  إلا أنها تجاهلت كل تلك الدعوات. 


Create Account



Log In Your Account