الحرب على غزة.. حماس تبلغ قطر ومصر موافقتها على مقترح وقف إطلاق النار ومجازر جديدة للاحتلال برفح
الإثنين 06 مايو ,2024 الساعة: 08:55 مساءً

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ومع مدير المخابرات المصرية عباس كامل، وأبلغهما موافقة الحركة على مقترح اتفاق وقف إطلاق النار. 

جاء ذلك في بيان نشرته حماس مساء اليوم الاثنين، بعدما قال مصدر قيادي في الحركة للجزيرة إنها أبلغت الوسطاء في قطر ومصر موافقتها على مقترحهم بشأن وقف إطلاق النار. 

وكان وفد حركة حماس قد أجرى محادثات في القاهرة على مدى يومين بشأن إنهاء الحرب على غزة وتبادل الأسرى، ثم عاد إلى قطر أمس الأحد لإجراء مشاورات مع القيادة السياسية للحركة. 

وتزامن ذلك مع زيارة مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) وليام بيرنز إلى الدوحة، حيث قالت مصادر دبلوماسية مطلعة للجزيرة إنه جاء في محاولة لإنقاذ المفاوضات المتعثرة بين حماس وإسرائيل. 

وفي حين يصر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على مواصلة الحرب بعد عملية التبادل المحتملة تشترط حركة حماس أن يؤدي أي اتفاق إلى وقف العدوان الإسرائيلي وانسحاب قوات الاحتلال من قطاع غزة. 

وواجه نتنياهو اتهامات من داخل مجلس الحرب الإسرائيلي ومن المعارضة وعائلات الأسرى بتغليب مصالحه السياسية عبر المماطلة في إبرام صفقة لاستعادة الأسرى. 

مجازر في رفح 

ارتكب الاحتلال الإسرائيلي عدة مجازر في رفح جنوب قطاع غزة خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما أعلنت السلطات عن حصيلة جديدة للشهداء منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

وشن طيران الاحتلال غارات كثيفة على مناطق شرقي رفح، وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن الاحتلال ارتكب خلال الساعات الـ24 الماضية 5 مجازر بحق العائلات في قطاع غزة، وصل منها إلى المستشفيات 52 شهيدا و90 مصابا. 

وأعلن الدفاع المدني والهلال الأحمر في قطاع غزة، اليوم الاثنين، أن طائرات إسرائيلية قصفت منطقتين في رفح، سبق أن طلب الجيش صباحا من السكان إخلاءهما. 

وقال مسؤول الإعلام في الدفاع المدني أحمد رضوان إن المناطق المستهدفة "بالقرب من محيط مطار غزة الدولي، ومنطقة الشوكة وأبو حلاوة ومنطقة شارع صلاح الدين وحي السلام". 

 انفجارات ضخمة 

وأكد أسامة الكحلوت -من غرفة طوارئ الهلال الأحمر الفلسطيني- أن "القصف حاليا في المناطق الشرقية لمحافظة رفح". 

وأكد المواطن يعقوب الشيخ سلامة (30 عاما) وجود "قصف متواصل وعنيف في مختلف المناطق الشرقية التي طلب الجيش الإسرائيلي إخلاءها، مثل حي السلام ومنطقة الشوكة وأبو حلاوة". 

وأشار إلى أن القصف "عبارة عن انفجارات ضخمة جدا وأصوات القصف المدفعي والجوي مرعب". 

وأضاف سلامة أن القصف سبّب "رعبا للأطفال والنساء بعدما أصبحوا مشردين ولا يعلمون إلى أين يذهبون". 

حصيلة العدوان 

في السياق ذاته، أعلنت وزارة الصحة في غزة، اليوم الاثنين، ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية المتواصلة على القطاع منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 34 ألفا و735 شهيدا و78 ألفا و108 إصابات. 

أفاد بذلك التقرير الإحصائي اليومي للوزارة، الخاص بعدد الشهداء والجرحى جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع المستمر لليوم الـ213. 

وجاء في تقرير الوزارة "ما زال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم". 

وتتصاعد تحذيرات فلسطينية ودولية من ارتفاع كبير محتمل في عدد الضحايا إذا نفذت إسرائيل تهديدها باجتياح عسكري لمدينة رفح جنوب قطاع غزة. 

ويوجد في رفح -قرب الحدود مع مصر- نحو 1.4 مليون نازح، وتزعم إسرائيل أنها المعقل الأخير لحركة حماس. 

وتواصل إسرائيل العدوان على غزة رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، ورغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية. 

المصدر : الجزيرة + وكالات


Create Account



Log In Your Account