اكتشاف نفطي جديد في صحراء مصر
الخميس 24 ديسمبر ,2020 الساعة: 11:42 مساءً
اندبندنت عربية

أعلنت شركة "إيني" الإيطالية عن اكتشاف نفطي جديد في مصر بطاقة 10 آلاف برميل من النفط يومياً داخل حقل "امتياز تطوير مليحة" في الصحراء الغربية المصرية.
وقالت الشركة الإيطالية في بيان على موقعها الإلكتروني الأربعاء 23 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، إن الاكتشاف الجديد جاء من خلال حفر بئر "أركيديا 9" في منشأة "أركيديا سود"، الواقعة على بعد 1.5 كيلومتر جنوب حقل "أركيديا"، وهو قيد الإنتاج بالفعل. ويضيف الاكتشاف الجديد 10 آلاف برميل من النفط يومياً إلى إنتاج الامتياز.
وأكدت "إيني" أنه بعد الاكتشاف، تم حفر بئرين للتطوير، "أركاديا 10" و"أركاديا 11"، مشيرةً إلى أن الآبار الثلاثة (9 و10 و11) تشترك في ذات الاتصال بين الزيت والماء في الخزان المكتشف.

كشف نفطي

وكانت "إيني" أعلنت في أكتوبر (تشرين الأول) 2019، عن كشف نفطي في منطقة الامتياز 174 جنوب سدري، الواقعة في خليج السويس شرق العاصمة المصرية، بقدرة إنتاج مبدئية قدرها 5 آلاف برميل يومياً، وذلك إثر حفر بئر لتقييم الاكتشاف في يوليو (تموز) 2019.
وقدرت الشركة الإيطالية في وقت سابق إجمالي الاحتياطات في المنطقة المشار إليها، بـ 200 مليون برميل من النفط.

إضافة إلى الاحتياطي

وبعد كشف "إيني"، تكون الحكومة المصرية نجحت في إضافة أكثر من 21 ألف برميل نفط يومياً إلى احتياطها الاستراتيجي خلال عام تقريباً.

ففي يونيو (حزيران) الماضي، أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، تحقيق كشف نفطي في منطقة "أبوسنان" بالصحراء الغربية غرب القاهرة. وأضافت في بيان أن الكشف وُضِع على خريطة الإنتاج بمعدل 4100 برميل نفط خام. وأشارت الوزارة إلى أن الكشف يقع في طبقة الخريطة الجيولوجية على عمق 14400 قدم.

اكتشاف يونيو الماضي

وجاء الكشف النفطي في يونيو بعد 6 أشهر فقط من كشف آخر تم في ديسمبر 2019، عندما أعلنت الحكومة المصرية قبل عام تحقيق كشف نفطي في منطقة أبو سنان في الصحراء الغربية أيضاً، ووُضِع الكشف منذ بداية العام على خريطة الإنتاج بمعدل 7000 برميل يومياً من النفط الخام.
ووصل إجمالي ما أضافته القاهرة إلى احتياطها الاستراتيجي من النفط منذ ديسمبر 2019 وحتى ديسمبر 2020، نحو 21 ألف برميل نفط.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول المصرية، حمدي عبدالعزيز إن "الاكتشافات النفطية خلال عام 2020، وآخرها كشف اليوم، تؤكد صحة الإجراءات المتبعة واستخدام الوسائل الحديثة في الحفر". 
وأكد أن "الشركات التابعة للوزارة استخدمت أساليب ومعدات حفر حديثة تراعي أحدث الوسائل التكنولوجية كلما توصلنا إلى اكتشافات جديدة". وأضاف "نسعى إلى تكثيف التنقيب في منطقة الصحراء الغربية بعد الاكتشافات الأخيرة، ما يؤكد أن المنطقة لا تزال مُمَيَّزَة واحتمالاتها النفطية والغازية مرتفعة".

تراجع الاستهلاك المحلي

وتطرق عبد العزيز إلى الاستهلاك المحلي للنفط قائلاً إنه "نظراً إلى القرارات الاحترازية بتقييد وحظر حركة المواطنين منذ مارس (آذار) الماضي تراجع معدل الاستهلاك المحلي من المنتجات النفطية المختلفة بنحو 40 في المئة". وأضاف أن "وزارة البترول تستهدف الوصول بحجم إنتاج مصر من النفط والمكثفات إلى ما يتجاوز الـ 700 ألف برميل يومياً مع نهاية العام الحالي".

الاستيراد مستمر

 وعلى الرغم من اكتشافات النفط خلال عام 2020، إلا أن القاهرة لا تزال تستورد نحو 3 ملايين برميل من النفط الخام شهرياً من الكويت والعراق لتكريره في المعامل المصرية. ومددت القاهرة في أغسطس (آب) الماضي، سريان اتفاقها مع بغداد لاستيراد 12 مليون برميل من النفط الخام العراقي، لـ 6 أشهر، وذلك من ضمن اتفاقية لتأسيس شراكة مصرية – عراقية، للعمل في مجال تنفيذ المشاريع لتسريع تسهيل دخول الشركات المصرية للعمل في مجال النفط والغاز بالعراق.
وتستورد القاهرة من الكويت نحو 2 مليون برميل من الخام شهرياً، بفترة سماح في السداد تبلغ 270 يوماً، علاوة على استيراد مليون برميل آخر شهرياً من العراق، بفترة سماح 90 يوماً.

مليون برميل نفط يومياً للحفاظ على الاحتياطي

من جانبه، قال وزير البترول المصري الأسبق أسامة كمال إن "إضافة 21 ألف برميل نفط خام في عام أمر جيد يسهم في قدرة الدولة في الحفاظ على احتياطي استراتيجي آمن". وأشار إلى أنه "بطبيعة الحال يتآكل الاحتياطي الاستراتيجي من الآبار المكتشفة سابقاً نتيجة الاستخدام والاستهلاك مما يدفع الدولة إلى الاستمرار في البحث والتنقيب لضمان استمرارية وتوافر الاحتياطي من النفط".
وأوضح أن "حجم إنتاج مصر يتخطى الـ 750 ألف برميل نفط يومياً ولا بد أن نصل إلى ما يزيد على المليون برميل يومياً". وطالب الوزير الأسبق، الحكومة المصرية بتكثيف الحفر والتنقيب للوصول بالإنتاج إلى مليون برميل يومياً على أقل تقدير لتلبية الاستهلاك المحلي.


Create Account



Log In Your Account