منظمة: قنص الحوثيين للأطفال أسلوب ممنهج يستوجب تحرك "اليونسيف"
الأحد 27 ديسمبر ,2020 الساعة: 06:05 مساءً
متابعات

قالت منظمة سام للحقوق والحريات اليوم الأحد، إن استمرار مليشيا الحوثي في قنص الأطفال في تعز والبيضاء والحديدة جريمة حرب ضد الأطفال.

وأدانت المنظمة في بيان لها، مقتل الطفل سام عمرو (15 عاما) في سوق جولة عيريم  بمديرية القبيطة بمحافظة لحج.

وتعرض الطفل للقنص من قبل الحوثيين أمس السبت أثناء عودته من المدرسة بعد تأديته امتحان نصف العام للصف الثامن.

وأضافت المنظمة أن التقارير تفيد عن قنص العشرات يومياً وفي مناطق مميته، وهو أسلوب ممنهج ومتعمد يستوجب تحرك المنظمات الخاصة بالطفولة، وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونسيف".

وتشير إحصائيات حقوقية إلى أن عدد ضحايا الأطفال منذ اندلاع المعارك في اليمن، بلغ أكثر من 5700 قتيل، و8170 مصاب.

ووفق تقرير سابق لمنظمة "سام" للحقوق والحريات، فإن "1300 طفل قتلوا نتيجة تعرضهم لشظايا قاتلة من قبل مليشيا الحوثي، و190 آخرين نتيجة إصابات مباشرة بالرصاص، بينما قتل 175 بالقنص المباشر، و250 طفلا نتيجة إصابتهم بشظايا الألغام، و3 آلاف طفل في جبهات القتال، في حين قتل 800 طفل بقصف طيران السعودية والإمارات".


Create Account



Log In Your Account