سي إن إن : ترامب سيخضع للمسائلة هذا الأسبوع ونائبه يهدده بتفعيل التعديل 25 من الدستور
الأحد 10 يناير ,2021 الساعة: 11:18 مساءً

كشف نائب ديمقراطي عن موعد مساءلة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب أمام الكونغرس. وفي حين قال سيناتور جمهوري إن على الرئيس الاستقالة، حثّ بابا الفاتيكان الأميركيين على نبذ العنف بعد أيام من سقوط قتلى في حادثة اقتحام الكونغرس.

وقال النائب الديمقراطي ويب جيمس، اليوم الأحد، إن بنود مساءلة الرئيس دونالد ترامب يمكن أن تطرح على مجلس النواب يوم الثلاثاء أو الأربعاء.

وأضاف -في حديث لـ"سي إن إن" (CNN)- "أعتقد أنها ستصاغ غدا (الاثنين).. قد يحل يوم الثلاثاء أو الأربعاء قبل أن تطرح فعليا (على المجلس) لكنني أعتقد أنها ستطرح هذا الأسبوع".

وكانت "سي إن إن" نقلت في وقت سابق عن مصدر مقرب من مايك بنس نائب الرئيس أنه لا يستبعد التوجه نحو تفعيل التعديل 25 من الدستور لعزل ترامب، وأنه قد يلجأ إليه في حال ازداد الرئيس تهورا.

وأشار المصدر إلى وجود بعض القلق لدى فريق نائب الرئيس من مخاطر قد تترتب على اللجوء إلى هذا الخيار، أو حتى التوجه نحو محاكمة ترامب في الكونغرس، بسبب احتمال أن يتخذ الرئيس إجراءات متهورة تعرض البلاد للخطر.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" (The Washington Post) أن محامين دافعوا عن ترامب في المحاكمة الأولى لن يمثلوه هذه المرة، ومنهم محاميه الشخصي رودي جولياني.

وأشارت الصحفية إلى أن ترامب لم يُبدِ لمن حوله أي اهتمام بمقتل 5 أشخاص أثناء اقتحام الكونغرس، ولم يطلب تنكيس العلم فوق البيت الأبيض بعد مقتل شرطي في تلك الأحداث.

وأفادت بأن الرئيس ترامب ومستشاره جاريد كوشنر يتصلان بحلفائهما من المشرعين لحثّهم على منع محاكمة الرئيس في الكونغرس، وأن كوشنر يطلب ممن يتواصل معهم إصدار بيانات ضد المحاكمة ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكشفت وكالة رويترز عن وثيقة متداولة بين أعضاء الكونغرس الأميركي بخصوص محاكمة متوقعة في مجلس النواب للرئيس دونالد ترامب.

وقالت الوكالة إن الوثيقة -التي تهدف إلى تنفيذ إجراءات عزل الرئيس- صاغها نواب ديمقراطيون، وتتضمن اتهاما لترامب بأنه تعمّد إطلاق تصريحات تحرض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة، في محاولة لقلب نتيجة الانتخابات.

الخيار الأفضل
ومن جانبه، حثّ السيناتور الجمهوري بات تومي ترامب على الاستقالة بعد أن اقتحم أنصاره مبنى الكونغرس الأميركي (الكابيتول) في أحداث عنف خلفت قتلى.

وأضاف -في مقابلة مع شبكة تلفزيون "إن بي سي" (NBC)- "أعتقد أن أفضل مسار لبلادنا هو أن يستقيل الرئيس ويرحل بأسرع وقت ممكن.. أعترف أن هذا ربما يكون غير مرجح لكنني أعتقد أنه سيكون الخيار الأفضل".

كما كرر تومي الدعوة ذاتها في مقابلة منفصلة أجراها مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية.

كذلك قال المدير السابق لوكالة الأمن السيبراني الأميركية، كريس كريبس، إن أفضل وسيلة لتفادي مزيد من العنف في البلاد هي استقالة الرئيس دونالد ترامب.

وشدد في مقابلة مع شبكة "سي بي سي" (CBS) الأميركية على أن ترامب يجب أن يغادر السلطة.

دعوة للهدوء
في السياق ذاته، حثّ بابا الفاتيكان الأميركيين اليوم الأحد على نبذ العنف والسعي إلى التصالح و"حماية القيم الديمقراطية" بعد هجوم لأنصار الرئيس دونالد ترامب على مبنى الكونغرس الأميركي، أسفر عن مقتل 5 أشخاص.

وقال البابا فرنسيس "أكرر القول إن العنف تدمير للذات، دائما. العنف لا يحقق أي مكاسب ويضيع الكثير جدا بسببه".

وهذه ثاني مرة يتحدث فيها البابا في غضون أيام عن العنف في واشنطن العاصمة.

وأضاف البابا "أناشد سلطات البلاد وجميع السكان التحلي بإحساس عال بالمسؤولية من أجل تهدئة الأمور، وتعزيز المصالحة الوطنية، وحماية القيم الديمقراطية المتجذرة في المجتمع الأميركي".

وقال فرنسيس إنه يرغب في إرسال "تحية مفعمة بمشاعر المودة" إلى جميع الأميركيين قائلا إن البلاد "اهتزت جراء الهجوم الأخير على الكونغرس".

يشار إلى أن السلطات الأميركية وجهت اتهامات للعشرات في أعقاب اقتحام مبنى الكونغرس يوم الأربعاء، وطلب مكتب التحقيقات الاتحادي من المواطنين المساعدة على تحديد المشاركين في الهجوم بالنظر لانتشار صور أعمال الشغب على الإنترنت.

المصدر : الجزيرة 


Create Account



Log In Your Account