ابن دغر يشدد على تفعيل دور مجلس الشورى كمؤسسة مساعدة للرقابة
الأربعاء 20 يناير ,2021 الساعة: 05:17 مساءً
متابعات

شدد رئيس مجلس الشوري أحمد عبيد بن دغر، الأربعاء، على ضرورة تفعيل دور المجلس كمؤسسة مساعدة للرقابة والتشريع.

وقال بن دغر خلال ترأسه الاجتماع الأول لهيئة المجلس، إن تفعيل دور المجلس سيسهم بشكل كبير في إنجاز الاستحقاقات الوطنية الكبرى، وفق وكالة الأنباء الرسمية سبأ.

وناقش الاجتماع جملة من القضايا والموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس.

وأكد بن دغر على أهمية حضور المجلس كمكون مساعد من مكونات السلطة التشريعية في اليمن وإعادة تفعيله.

كما شدد على ضرورة تظافر الجهود لاستعادة فاعلية مؤسسات الدولة واستكمال إسقاط الانقلاب وصد كل المؤامرات وتجاوز كل التحديات الماثلة والمتوقعة، ورص الصفوف ونبذ الخلافات وتوحيد الجبهة الوطنية تحت راية الشرعية.

وأمس الثلاثاء، أدى بن دغر ونائبيه محمد ابو الغيث ووحي طه امان، اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدربه منصور هادي في مقر إقامته في الرياض.

ووجه هادي بتطوير وتحديث أداء مجلس الشورى وتجاوز التحديات والصعوبات ومعالجة الخلل والنهوض بأدائه بما يواكب المرحلة الراهنة.

و"الشورى" كان يرأسه عبد الرحمن عثمان، ويعد غرفة برلمانية ثانية يتم تعيينه من أصحاب الخبرة والكفاءة، لكنه لم يمارس أعماله جراء الانقسام بين أعضائه منذ بدء الحرب في البلاد قبل نحو ست سنوات.

ويعترض المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا، وحزبا "الناصري" و"الاشتراكي" على قرار تعيين بن دغر رئيسا لـ"الشورى"، ويطالبون هادي بالتراجع عنه، معتبرين أنه مخالف للدستور واتفاق الرياض لعدم التنسيق المسبق بشأنه.

وسبق لـ"بن دغر"، أن شغل منصب رئيس الحكومة خلال الفترة من أبريل/ نيسان 2016 إلى أكتوبر/ تشرين الأول 2018، ثم مستشارا لرئيس الجمهورية، وعرف برفضه للتواجد الإماراتي في أرخبيل سقطرى جنوب شرقي اليمن.

ويرى مراقبون، أن المجلس الانتقالي يمارس "الابتزاز"؛ للحصول على مزيد من المناصب، من دون تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض.


Create Account



Log In Your Account