محكمة حوثية تقضي بإعدام 11 برلمانيًا ومصادرة ممتلكاتهم
الثلاثاء 09 فبراير ,2021 الساعة: 04:38 مساءً
صنعاء

أصدرت محكمة حوثية اليوم الثلاثاء، حكماً بإعدام 11 برلمانيًا رميًا بالرصاص في ميدان التحرير بالعاصمة صنعاء، على خلفية مشاركتهم في جلسة مجلس النواب التي عقدت في سيئون بمحافظة حضرموت في شهر أبريل من العام 2019.

وقال المحامي "عبدالباسط غازي" رئيس هيئة الدفاع عن المعتقلين والمخفيين، في منشور على حسابه في فيس بوك، إن المحكمة الجزائية المتخصصة في صنعاء (خاضعة للحوثيين) برئاسة القاضي "محمد مفلح" حكمت بإدانة وإعدام 11 برلمانيا من أعضاء مجلس النواب في مقدمتهم الشيخ "حميد الاحمر رميا بالرصاص حتى الموت".

وبحسب غازي، فإن منطوق الحكم قضى أن ينفذ الإعدام في ميدان التحرير أمام مجلس النواب بصنعاء، وذلك لمشاركتهم في اجتماع مجلس النواب في سيئون.

كما حكمت المحكمة بمصادرة كافة ممتلكاتهم بالداخل والخارج وتوريدها الى خزينة الدولة بصنعاء.

ومنذ سيطرة الحوثيين على صنعاء أواخر 2014 دأبت الجماعة إلى استخدام المحاكم لإدانة ومعاقبة خصومهم من النشطاء والسياسيين المناهضين لسيطرتهم.

ولا يزال مئات المحتجزين في سجون الحوثيين بعضهم مضى عليهم خمس سنوات وتحرك الجماعة بين الحين والأخر، ملفات قضائية ضد صحفيين ونشطاء وسياسيين في المحاكم الخاضعة لسيطرتها.

يشار المحكمة الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة صنعاء، تم الغائها من قبل مجلس القضاء الأعلى من عدن، نهاية أبريل 2018، ونقل اختصاصها إلى مدينة مأرب.

وتتهم منظمات حقوقية دولية، جماعة الحوثي بارتكاب "انتهاكات خطيرة" بحق المحتجزين لديها، وتقول إن أحكام الإعدام التي تصدرها الجماعة، تأسست باعترافات "انتزعت تحت التعذيب".

 

والنواب المحكوم عليهم بالإعدام هم:

1- إنصاف مايو

2- بكيل الصوفي

3-حميد الأحمر

4- زيد الشامي

5- سعيد دومان

6-علي عشال

7-علي المعمري

8- غالب القرشي

9- محمد رشاد العليمي

10- نجيب غانم الدبعي

11- عباس النهاري


Create Account



Log In Your Account