"لايفهمون لغة السلام".. متحدث الحكومة يستبعد أي محادثات مع الحوثيين
الأحد 21 فبراير ,2021 الساعة: 05:56 مساءً
متابعة خاصة

استبعد المتحدث باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، أي محادثات جديدة مع الحوثيين لا سيما في ظل التصعيد الأخير.

وقال بادي في مداخلة هاتفية مع قناة "المملكة" الأردنية، إن هناك جولة جديدة من المساعي يقوم بها المبعوث الأممي (مارتن غريفيث) خلال الأيام القليلة القادمة إلى الرياض وأكثر من عاصمة عربية في المنطقة.

وأضاف: "ننتظر ماذا سيحمل غريفيث، لكن للأسف المؤشرات تشير إلى أنه لا يوجد هناك أي جولة جديدة من المشاورات في ظل التصعيد الحوثي الخطير".

وبشأن رفع الإدارة الأمريكية جماعة الحوثيين من "قائمة الإرهاب"، قال بادي إن تلك الخطوة شجّعت الحوثيين على القيام بالأعمال العسكرية في مأرب واستهداف المنشآت المدنية في السعودية.
ولفت بادي إلى أن الحوثيون تجاهلوا الدعوات الأممية والأمريكية بشأن وقف والتصعيد وأنهم "لايفهمون سوى لغة العنف والسلاح، لا لغة السلام" حسب قوله.

والثلاثاء الفائت، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية شطب المتمردين الحوثيين من القائمة السوداء لـ"المنظمات الإرهابية"، وذلك رغم تصاعد القتال في مأرب وهجمات الحوثيين على السعودية.

وكانت جماعة الحوثيين قد أدرِجت في اللائحة الأميركية خلال الايام الأخيرة لولاية الرئيس دونالد ترامب، في قرار اثار احتجاجات واسعة من المنظمات الإنسانية الدولية.

وأشار متحدث الحكومة إلى أن مشاورات عمان بشأن تبادل أسرى كانت تسير بشكل جيد قبل رفع الحركة من قائمة الإرهاب الذي أدى لانتكاس المشاورات.

وقال إن "المشاورات اختتمت (أمس) السبت، دون التوصل إلى أي نتائج"، لافتًا إلى أن فريق الحوثيين عاد إلى التصلب وطرح شروط تعجيزية، أدت لفشل المشاورات في تبادل الأسرى من الطرفين.

ويتبادل وفدي الحكومة والحوثيين الاتهامات بإفشال المشاورات.

وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي بدأت مفاوضات جديدة بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي حول تبادل الأسرى والمحتجزين بينهما، في العاصمة الأردنية عمان بعد إطلاق سراح 1065 أسيرا ومعتقلا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في صفقة تبادل بين الجانبين".


Create Account



Log In Your Account