"سرقة" هدف رونالدو تثير أزمة و"يويفا" يبرأ نفسه
الإثنين 29 مارس ,2021 الساعة: 11:39 مساءً
متابعات

حمل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، منتخب البرتغال، مسؤلية عدم احتساب هدف قائده كريستيانو رونالدو في مرمى مضيفه الصربي (2-2)، في الوقت القاتل من زمن اللقاء بينهما، يوم السبت الماضي.

ورفض الاتحاد الأوروبي "يويفا" أي شكوى من الجانب البرتغالي، بشأن طلبهم احتساب هدف نجمه كريستيانو رونالدو، مؤكدا أن الاتحاد البرتغالي لم يتفق مع نظيره الصربي قبل المباراة على تطبيق تكنولوجيا خط المرمى، ولو كان تم تطبيقها لكان تم تصعيد الأمر في هذا الهدف الصحيح الملغي.

وأوضحت الهيئة الإدارية الأعلى لكرة القدم الأوروبية أن: "قرار استخدام تقنية خط المرمى في التصفيات الأوروبية يعود إلى الاتحاد المضيف في كل مباراة، وإذا كان الاتحاد المضيف يخطط لتنفيذ تقنية خط المرمى، فيجب عليه أيضا الحصول على موافقة خطية من الاتحاد الزائر لاستخدامها.

وكان مدرب منتخب البرتغالي، فرناندو سانتوس، قد طالب بوجود تقنية الفيديو الـ"VAR" في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم "قطر 2022"، وهو ما رد عليه الاتحاد الأوروبي بأنه أمر صعب جدا في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في عدد كبير من الدول الأوروبية في الفترة الحالية، وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أن الـ"يويفا" أبلغه في يناير الماضي، أن التصفيات الأوروبية ستقام بدون تطبيق تقنية الـ"VAR".

وأوضح "فيفا" أن الملاعب المشاركة في التصفيات، أغلبها غير مجهزة لاستخدام تقنية الفيديو، ولذا اعتبر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن وجودها في بعض الملاعب دون غيرها غير عادل، ولذا قرر عدم استخدامها في أي من مباريات التصفيات، لضمان تكافؤ الفرص.

ولا يزال الجدل دائرا في الأوساط الكروية، حول إلغاء "سرقة" الهدف الصحيح الذي سجله الأسطورة كريستيانو رونالدو، في مرمى صربيا، في الوقت القاتل في الثانية الأخيرة زمن المباراة والنتيجة كانت تشير إلى التعادل (2-2)، وذلك ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

ولكن الحكم الهولندي، داني مكيلي، لم يحتسب الهدف بناء على رأي مساعده حامل الراية، الذي قال إن الكرة لم تتجاوز خط المرمى، على الرغم من أن الإعادة التلفزيونية والصور عقب المباراة، أظهرت أن الكرة قد تخطت خط المرمى بكامل محيطها.

واحتج رونالدو بشدة على قرار حكم الساحة ومساعده بعدم احتسابه هدفه، ليحصل على بطاقة صفراء، وبعدها ألقى شارة قيادة منتخب البرتغال في أرض الملعب، وغادر الميدان غاضبا جدا.

واكتفى منتخب البرتغالي بنقطة واحدة، بعد هذا التعادل "الظالم"، رفع بها رصيده إلى 4 نقاط، ويتقاسم صدارة المجموعة الثانية مع نظيره الصربي، بعد منافسات الجولة الثانية من التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.


المصدر : آر تي


Create Account



Log In Your Account