صحيفة عُمانية: السلطنة مركز المفاوضات ومرجعيتها الأهم لحل الصراع في اليمن
الأربعاء 31 مارس ,2021 الساعة: 12:21 مساءً
متابعات خاصة

قالت صحيفة عمانية اليوم الأربعاء إن السلطنة تساهم بقوة في حل الصراع في اليمن انطلاقا من موقفها الثابت تجاه الحرب والتحالف الذي تقوده السعودية منذ يومها الأولى قبل ست سنوات.
وجاء في افتتاحية صحيفة عمان موقف السلطنة معروف من حرب اليمن منذ اليوم الأول لها في مارس من عام 2015، وبذلت في سبيل ذلك جهدا كبيرا في محاولة لتقريب وجهات النظر وحل القضية من جوهرها دون إغفال لأي جانب من جوانبها.

وأتت الافتتاحية العمانية بعد يوم واحد من بيان للخارجية العمانية عن أن الحل في اليمن أصبح ممكنا في القريب العاجل، بجهودها بجانب السعودية والمبعوثين الأممي والأمريكي إلى اليمن.


وأشارت الصحيفة إلى أن الحرب في اليمن "يقينا ليست حربا داخلية فقط وعلى هذا الأساس تعمل السلطنة في جهودها لحل الصراع بما يحفظ أمن اليمن واستقراره وأمن واستقرار مصالح دول المنطقة"، على حد تعبير الصحيفة.
غير أن الصحيفة لم تحدد صراحة من هي دول المنطقة، وترفض السعودية والحكومة اليمنية وجود هيمنة إيرانية في الشأن اليمني، والسلطنة أحد أهم حلفاء إيران في المنطقة والخليج العربي.
وقالت الصحيفة إن المطلوب أن يكون الحل جذريا ولا تبقى القضية على جمر يمكن أن يشتعل مع أي رياح تهب أو مع أي مواقف تتغير.
وأكدت الصحيفة أن " السلطنة تعلم أن هذه أهم فرصة لتحقيق حلم السلام في اليمن بعد سنوات من الدمار ولذلك فإن مساعيها الحثيثة مستمرة وتكاد تكون هي مركز الأحداث والمرجع فيه سواء للأطراف العربية أو للوسطاء الأمميين".
وأشارت الصحيفة إلى أن الجهود العمانية الأكثر أهمية تجري بعيدا عن الأضواء من أجل تركيز أكبر على الهدف المنشود وهو عودة الاستقرار لليمن. 

وبدت الافتتاحية واثقة من أن الدبلوماسية العمانية ستنجح في المساعدة على إنهاء هذه الحرب التي خسر فيها الجميع، دون شك. 
وادعت الصحيفة أن الحرب الحالية لا مصلحة فيها للشعب وكان فيها ضحية لحرب لا يد له فيها ولا مصلحة حقيقية واضحة.

وتعتبر الصحيفة الحرب من تاريخ انطلاق التدخل العربي وليس في الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي على الجمهورية نهاية 2013 وأسقطت فيها الجمهورية والدولة نهاية 2014 ومطلع 2015.


Create Account



Log In Your Account