مصادر تربوية : الحوثي يواصل تجريف التعليم بموجة تغييرات جديدة
السبت 10 أبريل ,2021 الساعة: 11:17 مساءً
متابعة خاصة


قالت مصادر تربوية، بالعاصمة صنعاء، إن المليشيا الحوثية، تجري موجة تغييرات جديدة تهدف لإستكمال هيكلة المناطق التعليمية والسيطرة على كافة المواقع الإدارية بما يضمن تسهيل مخطط التطييف والتجريف الطائفي الجاري.

 
وأوضحت المصادر أن مليشيا الحوثي تجري مؤخراً، تغييرات لبعض مدراء المناطق التعليمية والإدارات التربوية في مديريات أمانة العاصمة، تشمل استبعاد عدد من مدراء المناطق التعليمية والإدارات التابعة لها، وتعيين عناصر حوثية أخرى ذات تعبئة عقدية وانتماء سلالية، وفق العاصمة أونلاين.

 وأضافت المصادر ان من أبرز، القرارات الحوثية في هذا الجانب، قرار الإطاحة بمدير منطقة الثورة التعليمية عصام الخالد، واستبداله بالمدعو عبد الرحمن الفصيح، وجميعهم حوثيون غير إن الأخير يتبع جناح سلالي صعدة.

وطبقاً لتربويين فإن نشاط مليشيا الحوثي بإشراف "ايرلو" يهدف لتنفيذ أخطر مخطط لتطييف المجتمع وتجريف الهوية الوطنية، يرتكز على استهداف التعليم أولاً، وعلى رأس ذلك إجراء تغييرات عميقة على هيكلة الادارات التربوية على مستوى المناطق التعليمية بما يضمن له فرض تدريس مناهجها الطائفية.

وقالت المصادر إن بعض التغييرات الحوثية تضمّنت بُعداً صراعياً داخل البيت السلالي بعد الإطاحة بمن تبقى من المنتمين لحزب المؤتمر جناح صنعاء، حيث جرى استبعاد عناصر عناصر ممن يعرفون بـ"هاشميي صنعاء"، ليحل محلهم آخرين من جناح زعيم المليشيات القادمين من كهوف صعدة وبإشراف مباشر من ضابط الحرس الثوري الايراني حسن ايرلو.

وأخذت الصراعات الداخلية في مليشيات الحوثي الإرهابية تتجه أفقيا الى داخل الجماعة بعد إن استكملت إزاحة قيادات وأنصار مايسمى بمؤتمر صنعاء من المواقع والمناصب المهمة.

وأفرز الانقسام بين أجنحة النفوذ الحوثية انقسامات فرعية متنامية سواء داخل البيت السلالي المتمثل بهاشميي صنعاء وهاشميي صعدة، أو انقسام العائلة الحوثية على نفسها بعد بروز منافسين جدد من داخلها، بات صعودهم يشكل تهديد لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي وهذا ما أبرزه تقرير الخبراء الأممي بشأن اليمن.  


Create Account



Log In Your Account