مسؤول إيراني: جاهزون للتواصل مع الحوثيين من أجل "تسوية دائمة" في اليمن
الثلاثاء 25 مايو ,2021 الساعة: 09:04 صباحاً
الحرف28- متابعة خاصة

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، يوم الاثنين، إن بلاده جاهزة للتواصل مع الحوثيين من أجل "تسوية دائمة" للأزمة اليمنية.

ووصف زاده في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، الاوضاع في اليمن بأنها "غير جيدة"، لافتًا إلى أنه لا سبيل لحل المأساة الانسانية في اليمن سوى الحل السياسي، وفق وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وأضاف أن "الجمهورية الإيرانية جاهزة على الدوام لتمهيد هذه الأجواء والأرضية في التنسيق الكامل مع حكومة الإنقاذ الوطني في اليمن (جماعة الحوثي) من أجل الحل والتسوية الدائمة لهذه الأزمة".

وتعترف إيران وحدها بحكومة الحوثيين غير المعترف بها دولياً.

وتأتي تصريحات زاده، بعد يوم من دهو وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، إيران إلى استخدام نفوذها على الحوثيين للتحرك بشكل بناء لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال بلينكن في تصريحات نقلتها قناة "الجزيرة" أمس الأول الأحد، إن "السعوديين منخرطين بشكل بناء لإنهاء الحرب في اليمن ونحتاج النهج ذاته من قبل الحوثيين".

وأشار إلى أن العلاقات الجيدة بين السعودية وإيران يمكن أن تنهي نزاعات ومعارك بين الوكلاء تزعزع استقرار المنطقة.

ومنذ ثلاثة أشهر يقود المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينج، إلى جانبه المبعوث الأممي مارتن غريفيث، مباحثات مكثفة للوصول إلى اتفاق لإنهاء الحرب في اليمن، لكنهما لم يخرجا بنتيجة.

ومنذ وصوله البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، يسعى الرئيس الأميركي جو بايدن لإنهاء الحرب في اليمن.

وفي أول خطاب له عن السياسة الخارجية لبلاده، أعلن بايدن وقف كافة أشكال الدعم العسكري للحرب في اليمن، قائلا إن هذه الحرب يجب "أن تنتهي"، كما عيّن تيموثي ليندركينغ مبعوثا أميركيا خاصا إلى اليمن للدفع باتجاه حل دبلوماسي.

ولم تفلح حتى اليوم أي من المبادرات العديدة -وفي مقدمتها الأممية والأميركية- في إنهاء الحرب في اليمن، المستمرة منذ نحو 7 سنوات بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين، وطلب الرئيس الشرعي (عبدربه منصور هادي) تدخل التحالف بقيادة السعودية.

وفي الحرب المستمرة في البلاد، قتل عشرات الآلاف من المدنيين بينهم آلاف الأطفال والنساء، في حين بات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


Create Account



Log In Your Account