البرلمان العربي يعلق على الهجوم الحوثي في الحديدة
السبت 03 يوليو ,2021 الساعة: 05:33 مساءً
متابعة خاصة

أدان البرلمان العربي الهجوم الذي نفذته مليشيا الحوثي، اليوم السبت، بزورقين مفخخين على مدينة الصليف التابعة لمحافظة الحديدة، غربي البلاد. 

واستنكر البرلمان العربي في بيان له، وفق وكالة "واس" السعودية، استمرار تهديد ميليشيا الحوثي  لخطوط الملاحة والتجارة العالمية جنوب البحر الأحمر. 

وقال إن استمرار تهديد المليشيا لخطوط الملاحة يُشكّل تهديدًا خطيرًا للأمن الإقليمي وأمن الملاحة الدولية في منطقة البحر الأحمر. 

وطالب البرلمان العربي في بيانه المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والعاجل لوضع حد لهذه "الاعتداءات الإرهابية المتكررة " 

وأوضح البرلمان العربي أن إصرار واستمرار هجمات ميليشيا الحوثي بتوجيه عمليات عدائية متكررة بميناء الحديدة يُعد انتهاكًا صريحًا لاتفاق ستوكهولم الذي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بجميع القوانين والأعراف والمواثيق الدولية 

وفي وقت سابق من اليوم، قال تحالف دعم الشرعية في اليمن إن "أحبطت الهجوم العدائي الحوثي" ودمر الزورقين. 

ومنذ توقيع الهدنة أواخر 2018، بين الشرعية والمليشيا الحوثية لم تتوقف الاخيرة، عن التصعيد العسكري واستهداف المدنيين بالحديدة. 

والهدنة، هي أحد بنود اتفاق استوكهولم الذي وقع برعاية الامم المتحدة وكان يهدف إلى إنهاء الحرب في اليمن. 

وينص الاتفاق على هدنة في الحديدة تمهد لانسحاب الطرفين من المدينة عاصمة المحافظة، وتسليم ميناء الذي يعد الاكبر والاهم في البلاد، لادارة مستقلة تشرف عليها الامم المتحدة، وتذهب ايراداته لصالح مرتبات الموظفين، إلى جانب بنود أخرى كانت تهدف لانهاء الحرب في اليمن. 

لكن، الاتفاق لم يجد طريقه للتنفيذ، وسط اتهامات حكومية للمليشيا برفض تطبيق الاتفاق على الواقع. 

وتتهم الحكومة البعثة الاممية المكلفة بالإشراف على تنفيذ ما يخص الحديدة من الاتفاق، بالعمل لصالح الحوثيين، مؤكدة على لسان رئيس الفريق الحكومي أن البعثة لم تعد وسيطا محايدا وأنها قطعت تواصلها بها. 

ويسيطر الحوثيون على أجزاء بسيطة من مدينة الحديدة عاصمة المحافظة بما فيها الميناء، القريب من خطوط المواجهة الامامية، وأجزاء ليست بالقليلة من مديريات الريف، فيما تخضع باقي المناطق لسيطرة القوات المشتركة (ألوية العمالقة، قوات طارق صالح) المدعومة إماراتيا، غير المعترفة بالشرعية، الى جانب المقاومة التهامية التي توالي الحكومة الشرعية وترفض الدعم والتواجد الإماراتي في المحافظة. 



Create Account



Log In Your Account