مسقط: لا توجد مبادرة عُمانية لحل الأزمة اليمنية
السبت 10 يوليو ,2021 الساعة: 12:02 مساءً
الحرف28- متابعات

نفى وزير الخارجية العُماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، السبت، وجود مبادرة عُمانية لإنهاء الصراع في اليمن.

وقال البوسعيدي، إن بلاده تتعاون مع المملكة في العديد من الملفات، مضيفا أن الجانبين ينسقان بشكل مكثف في كثير من القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها القضية اليمنية، حسب صحيفة "الشرق الأوسط".

ونفى وزير الخارجية العُمانية، وجود مبادرة عمانية لحل الأزمة اليمنية، وهي الأنباء التي شاعت بقيام وفد عماني بزيارة إلى صنعاء الشهر الماضي، وقال "لا توجد مبادرة عُمانية وإنما مساعٍ للتوفيق بين جميع الأطراف".

وأكد دعم بلاده لمبادرة السعودية لوقف إطلاق النار في اليمن، واتفاق الرياض، وكذلك جهود المبعوث الدولي والمبعوث الأميركي.

وتأتي تصريحات البوسعيدي قبيل انعقاد قمة بين العاهل السعودي وسلطان عُمان، الأحد، ستشهد إطلاق مجلس تنسيق بين البلدين، وتكثيف للتعاون في كافة المجالات والملفات.

 وكثفت مسقط خلال الأشهر الماضية جهودها المتمثلة في تنسيق لقاءات على مستوى منخفض بين التحالف والحوثيين، إضافة إلى تنظيم سلسلة من اللقاءات بين مسؤولين دوليين وغربيين والوفد الحوثي.

كما شهدت مسقط لقاءات ثنائية غير معلنة بين ممثلين عن الإدارة الأمريكية والحوثيين منذ اللقاء الشهير الذي جمع وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري والوفد الحوثي برئاسة محمد عبدالسلام في أواخر عام .2016

ومطلع يونيو الماضي، وصل وفد من سلطنة عُمان إلى العاصمة صنعاء، وأجرى مباحثات مع الحوثيين لمدة أسبوع، دون إحراز تقدم لوقف إطلاق النار في اليمن، وفق تقارير إعلامية.

وخلال الأشهر الماضية، كثفت الأمم المتحدة وواشنطن وعواصم إقليمية جهودها الدبلوماسية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في اليمن.

وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، لكن مبعوثها أخفق في تحقيق أي تقدم يذكر خصوصا على صعيد اتفاق ستوكهولم الذي تم توقيعه في ديسمبر 2018 ومازال حبرا على ورق حتى الآن.


Create Account



Log In Your Account