أقامت دورة في الدعم النفسي لـ20 ضحية.. "هيئة مدنية" تطالب بمحاكمة الحوثيين دوليا لتفجيرهم المنازل
الأحد 11 يوليو ,2021 الساعة: 06:23 مساءً
متابعة خاصة

أقامت الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل، بمدينة مارب، دورة تدريبية لعشرين إمرأة حول الدعم النفسي للمتضررين ممن فجرت مليشيا الحوثي منازلهم. 

وهدفت الدورة التي كانت تحت شعار "مع المتضررين لتجاوز آثار الجريمة" إلى الوقوف إلى جانب ضحايا تفجير المنازل من تبعات الآثار النفسية الناتجة عن فقدان منازلهم واضطرارهم للنزوح وتشريهم من بلادهم. 

واستهدفت هيئة ضحايا تفجير المنازل في هذه الدورة 20 امرأة من أربع محافظات، ممن فجرت مليشيا الحوثي منازلهن منذ انقلابها في سبتمبر 2014، شنها حربا على اليمنيين. 

وبحسب مديرة الهيئة خديجة علي، فإن المشاركات تلقين تدريبات من متخصصة في مجال الدعم النفسي، مشيرة إلى أن هذا النشاط يأتي ضمن أنشطة الهيئة في رعاية ضحايا تفجير المنازل. 

وأشارت خديجة علي إلى حجم الأضرار النفسية الكبيرة التي تلحق بضحايا تفجير المنازل وكيف تتأثر حياتهم وسلوكياتهم بسبب تلك الجريمة. وأضافت "يفقد الضحية  منزله الذي هو ثمرة جهد طويل في حياته". 

ودعت مديرة الهيئة، المنظمات الحقوقية إلى ادانة تلك الجريمة.

كما طالبت المنظمات الحقوقية باعتبار مرتكبي تفجير المنازل  مجرمي حرب، يجب تقديمهم إلى محاكم الدولية. 

ومنذ 2014، فجرت مليشيا الحوثي أكثر من 800 منزل في محافظات عديدة، أبرزها في تعز حيث فجرت المليشيا 110 منزل، بحسب احصائية اعلنتها الهيئة مؤخرا. 



Create Account



Log In Your Account