لجنة حكومية ترصد مقتل وإصابة 73 مدنيًا خلال شهر
الخميس 03 فبراير ,2022 الساعة: 07:07 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

أعلنت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان (حكومية)، الخميس، مقتل وإصابة 73 مدنيا في البلاد خلال شهر يناير الفائت.

وقالت اللجنة في بيان وصل الحرف28 نسخة منه، إنها "حققت في 204 وقائع انتهاك متعلقة بالقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في البلاد خلال شهر يناير الماضي".

وأوضحت أنها رصدت "62 واقعة قتل وإصابة مدنيين سقط فيها 73 قتيل وجريح بينهم 11 طفل وست نساء في محافظات مختلفة، كما سقط 23 ضحية مدني بانفجار ألغام وعبوات ناسفة بينهم 7 أطفال، في محافظات الحديدة وحجة وشبوة ولحج وتعز".

وذكرت أنها سجلت "اعتقال تعسفي وإخفاء قسري لعدد 156 مواطن في أمانة العاصمة وذمار وحجة وعمران وصعدة وعدن وتعز ومأرب ولحج والبيضاء".

وأضافت أنها رصدت رصد مقتل16 مواطن خارج نطاق القانون في أمانة العاصمة وإب والحديدة والبيضاء وتعز، وعدد 41 واقعة اعتداء على المؤسسات التعليمية.

وذكرت أنها حققت في "الوقائع الأخيرة التي شهدتها أمانة العاصمة، وقصف مسجد في مديرية عسيلان في شبوة، ووقائع استهداف المدنيين في مديريات صالة والمظفر واستهداف مدرسة وطلاب في مديرية مقبنة في تعز، وقصف حي المطار في مدينة مأرب، وواقعة مركز الاحتجاز في مدينة صعدة، إضافة إلى النزول إلى مديريات الحالي والحوك وحيس والدريهمي في الحديدة".

ولم تحدد اللجنة الحقوقية الجهات المسؤولة عن تلك الانتهاكات.

وخلال العام 2021، وثقت اللجنة ذاتها مقتل وإصابة 1237 مدنيا، و1158 واقعة اعتقال تعسفي.

ويشهد اليمن للعام السابع على التوالي حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ولم تفلح حتى اليوم أي من المبادرات العديدة -وفي مقدمتها الأممية والأميركية- في إنهاء الحرب في اليمن، بين الحكومة الشرعية والمتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران بعد انقلاب الأخيرين، وطلب الرئيس الشرعي (عبدربه منصور هادي) تدخل التحالف بقيادة السعودية.


Create Account



Log In Your Account