مسئول حكومي : خلافات قيادات الحوثي فضحت ممارساتهم في ميناء الحديدة
الخميس 17 فبراير ,2022 الساعة: 12:33 مساءً
متابعة خاصة

قال مسئول في الحكومة الشرعية، إن الخلافات التي تدور بين رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الاعلى مهدي المشاط ورئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي فضحت ممارسات الجماعة في ميناء الحديدة. 

وقال القديمي إن الخلاف بين جناح رئيس المجلس السياسي الانقلابي مهدي المشاط ومحمد الحوثي فضح الدور الذي يلعبه الأخير في نهب موارد الموانئ التي تقدر بنحو 14 مليار ريال يمني شهرياً. 

وأضاف أن المليشيا تستغل الموانئ لتهريب الأسلحة الإيرانية من سفن البضائع التى لا يتم تفتيشها وأيضا من السفن الإيرانية المرابطة في خط الملاحة الدولية. 

وكشف أن الخلاف بين المشاط والحوثي بدأ حين طلب الأول من رئيس مجلس مؤسسة موانئ البحر الأحمر محمد أبوبكر ونائبه يحيى شرف الدين (وهما حوثيان) تقارير عن الإيرادات، إذ تبين أن هناك عمليات فساد ونهب كبير يقوم بها شرف الدين بتوجيه من وزير النقل في حكومة الانقلاب عامر المراني ومحمد الحوثي، وتحول المبالغ المالية إلى حسابات تتبع الحوثي وآخرين، وفق صحيفة عكاظ السعودية. 

واتهم وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي رئيس اللجنة الثورية الانقلابية محمد الحوثي بالوقوف وراء تدمير موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى. 

وأكد أن الحوثي يشرف بشكل مباشر على عمليات تخزين الأسلحة المهربة وورش تركيب الصواريخ والمسيرات في الموانئ، 

وحذر القديمي من أن تغاضي المجتمع الدولي وعدم اقتحام المراقبين الدوليين للموانئ بشكل مفاجئ يجعلها ثكنات عسكرية للمليشيات الإرهابية. ولفت إلى أن المليشيا لم تتخذ ميناء الحديدة وحده ثكنة عسكرية بل مينائي الصليف ورأس عيسى، بالإضافة إلى مرسى اللحية. 

وأكد أن مرسى اللحية يعد وكراً لتفخيخ الزوارق البحرية وإعداد الألغام ومركز انطلاق لعدد من العمليات الإرهابية التي تستهدف الملاحة الدولية.



Create Account



Log In Your Account