واشنطن تشدد على ضرورة فتح الطرق في تعز
الإثنين 27 يونيو ,2022 الساعة: 03:49 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

جددت الولايات المتحدة الأمريكية التأكيد على ضرورة فتح كافة الطرق وخاصة في محافظة تعز جنوبي غرب اليمن.
جاء ذلك خلال لقاء بين السفير الأمريكي في اليمن ستيفن فاجن ورئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي في الرياض.
وناقش اللقاء أهمية الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب.
وقال فاجن في تغريدة نشرتها السفارة الأمريكية في اليمن عبر حسابها في تويتر إن "فتح الطرق، وخاصة في تعز، أمر بالغ الأهمية".
وشدد على ضرورة استمرار الهدنة في تحقيق الفوائد لجميع اليمنيين.
وكانت ميليشيا الحوثي أبلغت المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ الأسبوع الماضي وتمسكت بمقترحها الأحادي بفتح طرق ثانوية الى مدينة تعز.
والأحد، أعلن رئيس الوفد الحكومي لفتح الطرق، عبدالكريم شيبان، أن الحوثيون رفضوا مقترح المبعوث الأممي حول فتح الطرق المغلقة في تعز.
وقال خلال مؤتمر صحفي: "عدنا إلى نقطة الصفر وكأننا لم نحقق شيئا بعد المفاوضات مع الحوثيين".
وعلى مدى شهر ونصف قاد المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ مشاورات مع الحكومة والحوثيين حول فتح الطرق، وانتهت بإعلان غروندبرغ عن مقترحا منقحا، يقضي "بإعادة فتح الطرق تدريجياً بما في ذلك آلية للتنفيذ وضمانات لسلامة المسافرين المدنيين".
ويتضمن مقترح المبعوث الأممي فتح خمس طرق في محافظة تعز وبعض المحافظات ضمنها طريق رئيسي، "على أن يتم تزمين فتح بقية الطرق خلال الأشهر القريبة القادمة"، وفق بيان سابق للفريق الحكومي.
وتسبب إغلاق المنافذ الرئيسة لمدينة تعز في تفاقم معاناة السكان، حيث يضطرون إلى أن يسلكوا طرقا فرعية وعرة وضيقة، تعرض حياتهم للخطر وللحوادث والتفتيش والابتزاز والمضايقات وأحيانا للاختطاف والاعتقال في نقاط التفتيش التابعة للحوثيين.


Create Account



Log In Your Account