مباحثات أمريكية أممية لزيادة الوصول إلى المساعدات الإنسانية باليمن
الخميس 14 يوليو ,2022 الساعة: 08:50 مساءً
متابعة خاصة

ناقش المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، مع الصليب الاحمر الدولي، سبل الاستفادة من الهدنة الإنسانية في اليمن والتي قاربت على الانتهاء وسط جهود دولية متواصلة لتجديدها. 

‏وقالت وزارة الخارجية الامريكية إن المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ تحدث مع المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والشرق الأوسط باللجنة الدولية للصليب الأحمر، فابريزيو كاربوني عن الحاجة للاستفادة من هدنة الأمم المتحدة في اليمن لتخفيف معاناة اليمنيين. 

وأضافت أن ليندركينغ وكاربوني ناقشا أيضا زيادة الوصول إلى المساعدات الإنسانية الحيوية، جانب مناشدة المجتمع الدولي لحشد جهوده والبناء على هذا الزخم الإيجابي. 

وتسببت الحرب الدائرة في البلاد منذ مطلع 2015 بأكبر أزمة انسانية بالعالم، حيث يحتاج أكثر من 80٪ من السكان البالغ عددهم نحو 31 مليون نسمة لشكل من أشكال المساعدة، منهم 16 مليون بحاجة لمساعدات غذائية منقذة للحياة. 

وتشير تقديرات الامم المتحدة إلى أن أكثر من 377 ألف شخص قتلوا منذ بداية الحرب. 

وفي الأول من أبريل الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، موافقة الشرعية والحوثيين على هدنة لمدة شهرين دخلت حيز التنفيذ مساء اليوم التالي، قبل أن يعلن مطلع يونيو موافقة الطرفين على تجديدها لشهرين إضافيين بنفس الشروط والاحكام. 

الهدنة جاءت ضمن مبادرة للمبعوث الأممي، شملت السماح بإعادة فتح جزئي لمطار صنعاء المغلق منذ 2015، بمعدل رحلتين اسبوعيا إلى عمّان والقاهرة، ودخول 18 سفينة نفطية إلى ميناء الحديدة (غرب)، وصرف الحوثيين لمرتبات الموظفين المدنيين في مناطق سيطرتهم، من عائدات سفن النفط. 

كما شملت الهدنة الاتفاق على فتح الطرقات والمعابر في مختلف المحافظات وفي مقدمتها محافظة تعز التي تفرض عليها المليشيا الحوثية حصارا خانقا للعام الثامن على التوالي، لكن المليشيا المدعومة من ايران ترفض حتى اللحظة تنفيذ ما عليها من بنود اتفاق الهدنة بما في ذلك فتح الطرقات في تعز وبقية المحافظات، وقابل ذلك تنفيذ الشرعية ما عليها في بنود الهدنة. 



Create Account



Log In Your Account