الجيش : أكثر من 30 قتيلا وجريحا في خروقات حوثية خلال أيام
الإثنين 08 أُغسطس ,2022 الساعة: 07:56 مساءً
متابعة خاصة

أعلن الجيش الوطني عن ارتكاب مليشيا الحوثي خلال الأيام الخمس الماضية، أكثر من 500 انتهاك للهدنة الاممية، التي تم تجديدها للمرة الثانية الثلاثاء الماضي. 

وقال المركز الاعلامي للجيش إن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، ارتكبت 501 خرق للهدنة الأممية خلال الخمسة الأيام الأولى من الهدنة الأممية (من الأربعاء وحتى الأحد 3- 7 أغسطس). 

الخروقات الحوثية شملت جبهات محافظات الحديدة وتعز والضالع وأبين وحجة وصعدة والجوف ومارب. 

ووفق المركز، توزّعت بين 137 خرقاً في جبهات محور تعز، و115 خرقاً في جبهات محافظة حجة، و92 خرقاً جنوب وغرب وشمال غرب مارب، و56 خرقًا في محور حيس جنوب الحديدة، و38 خرقاً في جبهات القتال شمال وشرق مدينة الحزم بالجوف، و42 خرقًا في محور البرح، و15 خرقاً في جبهات محور الضالع، و5 خروقات في محور صعدة، وخرقاً واحداً في محور أبين. 

وأضاف "تنوّعت الخروقات بين إطلاق النار على مواقع الجيش والمقاومة في كافة الجبهات بصواريخ الكاتيوشا، وبالمدفعية والعيارات المختلفة، وبسلاح القنّاصة والطائرات المسيّرة المفخخة". 

وأكد المركز مقتل 5 من أفراد الجيش الوطني وإصابة 27 آخرين، خلال الخروقات التي ارتكبتها المليشيا خلال الأيام الخمس الماضية. 

كما اكد المركز أن المليشيا ضاعفت أعمال شق طرقات واستحداث مواقع قناصة وحفر خنادق وبناء تحصينات، وكذا نشر طائرات استطلاعية مسيّرة في مختلف الجبهات. 

والثلاثاء الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، عن تجديد الهدنة التي بدأت في الثاني من أبريل الماضي، وذلك لمدة شهرين، بعد تجديدها لذات المدة في يونيو الماضي. 

الهدنة تضمنت شروطا عدة أبرزها وقف اطلاق النار بين الشرعية ومليشيا الحوثي وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الاخيرة، وفتح طرقات تعز المحاصرة من قبل المليشيا للعام الثامن على التوالي، لكن الجماعة المدعومة من إيران ترفض حتى اليوم تنفيذ ما عليها من التزامات في الهدنة. 




Create Account



Log In Your Account