جولة جديدة لـ"ليندركينغ" إلى الشرق الأوسط لبحث السلام في اليمن.. ما الجديد؟
الجمعة 12 أُغسطس ,2022 الساعة: 12:30 مساءً
متابعة خاصة


أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن أن مبعوث الرئيس بايدن تيم ليندركينغ بدأ جولة إلى الشرق الاوسط لبحث مسار السلام في اليمن. 

وقالت خارجية الولايات المتحدة في بيان لها إن جولة ليندركينج تشمل الإمارات وعُمان والسعودية لترسيخ هدنة اليمن، وبحث مسار السلام الشامل. 

وأكدت أن ليندركينغ سيسعى خلال جولته الإقليمية إلى تمهيد الطريق أمام هدنة مستدامة وأمام حل شامل ومستدام للنزاع . 

ووفق بيام الخارجية الامريكية فإن المبعوث الأميركي الخاص بدأ جولته الإقليمية الخميس وسيسعى خلالها إلى "تمهيد الطريق أمام هدنة مستدامة وأمام حل شامل ومستدام للنزاع الدائر بين اليمنيين". 

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت في الثاني من أغسطس تمديد الهدنة السارية في اليمن "شهرين إضافيين" على أمل "تكثيف" المفاوضات الرامية للتوصل إلى سلام أكثر "استدامة". 

وكان وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، قد أكد، الإثنين الماضي، دعم الحكومة اليمنية أي فرصة لتمديد الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة في بلاده. 

وقال بن مبارك، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في عمّان، إن "أي فرصة أو مجال لتمديد الهدنة أو التخفيف من معاناة الشعب للوصول إلى سلام مستدام نحن معها". 

وأفاد بن مبارك بأن "الميليشيات المدعومة خارجياً فرضت علينا الحرب، والهدنة فرصة للتوصل إلى اتفاق سياسي"، معتبراً أن "المشروع الإيراني يستهدف عروبة اليمن". 

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد رحّب بتمديد الهدنة وبـ"فترة الهدوء غير المسبوقة" في اليمن. 

في الثاني من أبريل الماضي، دخلت الهدنة حيز التنفيذ بوساطة من الأمم المتحدة. وشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي الذي كان يستقبل فقط طائرات المساعدات منذ 2016، ما مثّل بارقة أمل نادرة بعد حرب مدمرة. 

وفي الثاني من يونيو تم تمديدها شهرين إضافيين. 

وخلال جولته سيدعو المبعوث الأميركي إلى زيادة المساعدات الدولية لليمن. 

وأشار بيان الخارجية الأميركية إلى أن واشنطن "تدعو كل الدول المانحة إلى إبداء سخاء وتنفيذ تعهّداتها السابقة فورا لما فيه مصلحة شعب اليمن"، مشددا على أن الولايات المتحدة قدّمت هذا العام مساعدات إنسانية لليمن بمليار دولار. 

ومنذ مطلع 2015 اندلعت حرب طاحنة بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي نتيجة انقلاب الاخير على السلطة في سبتمبر 2014. 

وتسبّبت الحرب بمقتل أكثر من 377 الف شخص بشكل مباشر أو بسبب تداعياتها، وفق الأمم المتحدة.



Create Account



Log In Your Account